خاص- هذا ما حصل مع عائلة "أميركية" في مطار بيروت!

Friday, August 23, 2019

خاص - الكلمة اونلاين

من مدينة سان فرنسيسكو الاميريكية الى لبنان، جاءت عائلة اسطفان جبران سركيس المؤلفة من اب لبناني من بلدة البترون وام اميركية وتدعى alexandra moari وابنتهما فرنشيسكا (10 اعوام) وابنهما جورجيو (8اعوام)، لتمضية عطلة صيفية في ربوع الوطن.

وعندما حان موعد الرحيل توجهوا جميعا الى المطار قبل 3 ساعات من موعد اقلاع طائرتهم الى ميلانو. وكما هي الحال منذ فترة، فإن الزحمة في مكان التفتيش كانت غير عادية ما اثار غضب الزوجة، خصوصا انها انتظرت لساعتين ونصف مع الحقائب والولدين المتململين، كما اعترى المسافرون شعور الخوف من ان تسبقهم طائراتهم، لذا صاروا يتدافعون ويمرون امام العائلة المذكورة التي لم يعد لديها متسعا من الوقت للوقوف عند نقطة التفتيش.

هذا الامر ادى الى تلاسن بين الزوجة واحد عناصر قوى الامن الداخلي، فاستدعيت للاستجواب مع العائلة وسط بكاء الطفلين.

وبعد الاستجواب، تم تسطير محضرا بحقها لانها رفعت صوتها على عنصر امني (المحضر مرفق مع الخبر). وبعد اخذ ورد طلبت الزوجة مترجما وطلبت الاتصال بالسفارة الاميركية ولكنهم رفضوا طلبها، فتدخل الزوج قائلا بأنهم مع الاستجواب سترحل الطائرة من دونهم، فرد عليه احدهم قائلا: "لن يحصل ذلك ستسافرون". وعندما سطر المحضر، اجبرت العائلة على العودة الى زحمة التفتيش، حيث نكثت القوى الامنية بوعدها وخسّرت العائلة رحلتهم واموالهم، ما اجبر العائلة على حجز تذاكر جديدة الى الولايات المتحدة.

الشكوى برسم المسؤولين والضمائر الحية ان وجدت. 

الكلمة اونلاين

مقالات مشابهة

الوكالة الوطنية: إخماد حريقين في منطقة الكورة

المكتب الإعلامي للتنظيم الشعبي: احتجاز صالح في اليونان بدون مبرر وعلى المعنيين التحرك الفوري لاطلاقه

البعريني: لن نسكت عن حقوقنا وسنخوض معركة إنماء عكار

هل يضر "التحميص" بالقيمة الغذائية للمكسرات؟

دمشق تعلن إسقاط طائرة مسيرة في جنوب البلاد

الحوثي: سنشن حال استمرار العدوان ضربات أكثر إيلاما وأشد فتكا في عمق السعودية دون خطوط حمراء