خبراء الصحة يحذرون من بدائل السكر "الوهمية"

Wednesday, August 14, 2019

إذا كنت ممن يلجؤون إلى بدائل السكر، مثل المحليات الصناعية، حتى تتفادى استهلاك قدر كبير من السعرات الحرارية، فأنت مدعو إلى الحذر وعدم الانسياق وراء هذا "الوهم الصحي"، بحسب خبراء.

وبحسب ما نقل موقع "شوسن إلبو" الكوري الجنوبي، فإن "المحليات الصناعية" لا تخلو من المخاطر، كما أن بعض الأنواع تحتوي نسبة لا يستهان بها مثل السكر الأسود وشراب الصبار.

ويجري إنتاج السكر الأسود بالاعتماد على العصير المستخلص من قصب السكر، ولا تخضع هذه المادة المحلية السمراء لعملية التصفية المكثفة على غرار السكر الأبيض.

ويحافظ السكر الأسود على كثير من العناصر المغذية بفضل عدم إخضاعه للتصفية، لكن المفاجأة الصادمة هي أن 90 في المئة من مكوناته عبارة عن سكر، أي أنه ليس بديلا مثاليا.

أما شراب الصبار، الذي يستخدمه المواظبون على الحمية، فتصل فيه نسبة السكر إلى 70 في المئة، كما أنه يضم عددا أعلى من السعرات الحرارية بواقع 1.5 مرة مقارنة بالسكر العادي.

ويفضل بعض الناس شراب الصبار، بذريعة احتوائه على سكر الفاكهة أو ما يعرف بـ"الفريكتوز"، وهو مكون أفضل من "الغليكوز" الذي يرفع مستوى السكر في دم الإنسان.

ومن شأن الإكثار من هذا الشراب أن يؤدي إلى الإصابة بمرض الكبد الدهني غير الكحولي والسكري، فضلا عن ارتفاع ضغط الدم وعُسر شحميات الدم.

ويقول الباحث في جامعة شونغانغ، لي سونغ أون، إن الإفراط في استهلاك السكر يلحق ضررا بصحة الإنسان، بغض النظر عن مصدره، فسواءً كان من الفاكهة أو العسل "يتوجب على الإنسان أن يتناوله على نحو معتدل" حتى يتفادى الاضطرابات الصحية المقلقة.

مقالات مشابهة

الرئيس عون استقبل وفداً من مندوبي المؤسسات الدولية المهتمة بالاستثمار في الأدوات المالية اللبنانية وعرض لهم الواقع الاقتصادي الراهن والاجراءات المتخذة لتحسينه والخطة الاقتصادية الموضوعة

القاضي عويدات قرر ردّ الدفوع وادعى على النائب حبيش

وديع عقل... هذه آخر المستجدات في ملف "النافعة" وسجال حبيش-عون

٦ أعضاء من بلدية وادي شحرور السفلى يقلبون الطاولة على رئيسها ويستقيلون

السيد متهجما على حبيش: ما قام به لا تشمله أي حصانة

مجموعة "انا مستقل" دخلت مبنى الضمان في صيدا مطالبة بتغطيات إضافية من الصندوق