FBI يسعى لاستجواب مصري مشتبه بانتمائه للقاعدة في البرازيل

Tuesday, August 13, 2019



يسعى مكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي (إف.بي.آي) لاستجواب مصري زعم أنه ينتمي لتنظيم القاعدة ويعتقد أنه يعيش في البرازيل التي تعهدت بالتعاون مع الولايات المتحدة بكل السبل الممكنة.

وأضاف مكتب التحقيقات الاتحادي محمد أحمد السيد أحمد إبراهيم إلى قائمة أخطر المطلوبين لديه يوم الاثنين وقال إنه يسعى ”لاستجوابه فيما يتعلق بدوره المزعوم كأحد أعضاء القاعدة ومشاركته المزعومة في التخطيط لهجمات ضد الولايات المتحدة ومصالحها“.

وقال المكتب إنه كان ”يقدم دعما ماديا“ منذ عام 2013 تقريبا للقاعدة، وهو التنظيم المسؤول عن تنفيذ هجمات الحادي عشر من سبتمبر أيلول 2001 في الولايات المتحدة. وذكر أنه ولد في مصر في عام 1977 ويعيش حاليا في البرازيل.

وأصدرت وزارتا العدل والخارجية في البرازيل بيانا مشتركا يوم الاثنين قال إن المصري المذكور دخل البلاد في عام 2018 ويقيم فيها بصورة قانونية.

وأضاف البيان ”الحكومة البرازيلية منفتحة على التعاون مع السلطات الأمريكية في طلبها بما يتسق مع قانوننا وتتابع القضية“.

والتعاون الأمني بين البلدين وثيق منذ فترة طويلة إذ يعمل مسؤولون أمريكيون وبرازيليون معا في قضايا تهريب المخدرات والأسلحة.

وتشعر الولايات المتحدة منذ فترة طويلة بالقلق إزاء متشددين مشتبه بهم يعيشون وينشطون في البرازيل وينتمون لمنظمات منها جماعة حزب الله اللبنانية.

مقالات مشابهة

طارق ترشيشي - لبنان تجاوز قطوع الإنهيار.. ولكن؟

طوني عيسى - التصنيفات الدولية: صفقات سياسية أم ماذا؟!

محمد وهبة - «اقتصاديّون» على طاولة عون: الفرصة الأخيرة للتصحيح

يحيى دبوق - كمين فلسطيني نوعي قرب «دوليب»: عودة العمليات المخطَّطة إلى الضفة

محمد وهبة - تصنيف لبنان يتقهقر: اشتداد الأزمة لا انهيار

علاء اللامي - العربدة الإسرائيلية ضد «الحشد» وردّ الفعل البائس عليها