انفصالٌ وشيك بين هاري وميغان؟

Tuesday, August 13, 2019

يبدو أن انفصالاً وشيكًا سيحدث بين دوقا ساسكس هاري وميغان ماركل، لكن مهلاً، فهو ليس بالانفصال العاطفي، وإنما انفصال سيتم بين تمثاليهما الشمعيين المعروضين في متحف "مدام توسو" بالعاصمة البريطانية، لندن، بعدما ذكرت وسائل إعلام بريطانية اليوم أن تمثال ميغان سينقل لغرفة جديدة برفقة مشاهير آخرين.

في حين سيتم إرجاع تمثال الأمير هاري ليكون وسط بقية تماثيل أفراد العائلة الملكية. والفكرة من وراء ذلك، حسبما ذكرت صحيفة إكسبريس، هي أن يتم عرض تمثال ميغان من زاوية أصلها كواحدة من نجوم المشاهير بدلاً من وضعيتها الملكية.

وأشارت الصحيفة إلى أن تمثالها سيوضع إلى جوار تماثيل لمشاهير آخرين كبار مثل توم هاردي، ديفيد وفيكتوريا بيكهام وبريانكا شوبرا جوناس، وكلهم شخصيات سبق لهم حضور حفل زفاف ميغان وهاري الأسطوري الذي أقيم في شهر مايو عام 2018.

وتلك هي المرة الأولى التي يُنقل فيها تمثال ميغان بعيدًا عن تمثال زوجها هاري منذ زواجهما، ليبقى تمثالها كمقصد جذب مستقل داخل غرفة عرض تماثيل باقي المشاهير.


فوشيا

مقالات مشابهة

جورج حايك - ...و«القوات»: إقصاؤنا جزء من سلسلة طويلة

أسعد بشارة - «التيار» لجعجع: التعيينات المسيحيَّة لنا

طارق ترشيشي - لبنان تجاوز قطوع الإنهيار.. ولكن؟

طوني عيسى - التصنيفات الدولية: صفقات سياسية أم ماذا؟!

محمد وهبة - «اقتصاديّون» على طاولة عون: الفرصة الأخيرة للتصحيح

يحيى دبوق - كمين فلسطيني نوعي قرب «دوليب»: عودة العمليات المخطَّطة إلى الضفة