قوات سوريا الديمقراطية ترحب بالمنطقة الآمنة شمال سوريا... ولكن

Tuesday, August 13, 2019

طالب الناطق باسم مجلس منبج العسكري في تصريح خاص لـ RT، شرفان درويش، بتكليف قوات محلية بمهمة حماية المنطقة الآمنة المزمع إنشاؤها في شمال سوريا.

وقال الناطق باسم "مجلس منبج العسكري"، التابع لقوات سوريا الديمقراطية: "بخصوص حماية المنطقة الآمنة التي يتحدثون عنها، والتي ستكون بعمق 5 كم، من الضروري حمايتها من قبل قوات محلية تحافظ على أمن المنطقة بعيدا عن العنف ويمكن أن تتولى قوات أمن داخلي لهذه المهمة".

وأضاف: "بشكل عام هناك نموذج جيد للاستقرار من خلال هكذا اتفاقيات وأخذ نموذج منبج حيث دعم الاستقرار وتخفيف التوتر من خلال تسيير دوريات مشتركة".

وشدد درويش على ضرورة أن "يواصل التحالف الدولي الحافظ على استقرار ما هو موجود في مدن شمالي شرق سوريا الخالية من العناصر المتطرفة".

وأكد أن "قوات سوريا الديمقراطية" ستتعاون لانجاح المنطقة الآمنة "إن كانت تلك الاتفاقيات تساهم في الحل وتأخذ الاستقرار كهدف لها".

وحذر من أن "التوتر والتهديد يخدم تنظيم (داعش) الذي يسترد معنوياته ويعطي الأمل لخلاياه من حالة عدم الاستقرار والتوتر".

روسيا اليوم

مقالات مشابهة

جورج حايك - ...و«القوات»: إقصاؤنا جزء من سلسلة طويلة

أسعد بشارة - «التيار» لجعجع: التعيينات المسيحيَّة لنا

طارق ترشيشي - لبنان تجاوز قطوع الإنهيار.. ولكن؟

طوني عيسى - التصنيفات الدولية: صفقات سياسية أم ماذا؟!

محمد وهبة - «اقتصاديّون» على طاولة عون: الفرصة الأخيرة للتصحيح

يحيى دبوق - كمين فلسطيني نوعي قرب «دوليب»: عودة العمليات المخطَّطة إلى الضفة