سؤال سيطرحه الحريري على المسؤولين الأميركيين

Tuesday, August 13, 2019

من المرتقب ان يعقد الرئيس سعد الحريري سلسلة لقاءات رفيعة المستوى خلال زيارته الى واشنطن التي تأتي في وقت دقيق جدا، ومرحلة تحمل الكثير من الالغام خاصة لناحية التعاطي مع "حزب الله"، الامر الذي سيشكل الطبق الاساسي والرئيسي في تلك اللقاءات.

وقد اوضح مصدر مطلع على الزيارة انه بعكس ما يروّج له البعض، فان الحريري لن يدافع عن "حزب الله" بل سيوضح ايجابية ما كرّسه من خلال عملية التبريد وتنظيم الخلاف مع الحزب الى جانب انخراطه في الحكومة.

وقال المصدر، عبر وكالة "أخبار اليوم" ان هذه المعطيات سيحملها رئيس الحكومة الى اروقة واشنطن، ليقول انه غير راض عن سلوك "حزب الله" ولا يريد السلاح غير الشرعي، لكنه في المقابل هذا "الحزب" شريك في الوطن ونجلس معه الى نفس الطاولة، لانه بخلاف ذلك يوتر الوضع في لبنان الذي لم يعد يحتمل المزيد من الخضّات لا سيما على المستوى الامني.

في المقابل، وبحسب المصدر، من المتوقع ان يُسأل الحريري عن ملفات دقيقة جدا، لأن الجانب الاميركي سيكون متشددا وصريحا حيث ان لا رجوع عن ملف العقوبات ضد "الحزب"، لكن رد الرئيس الحريري هو بنقل الجو اللبناني الساعي الى تعزيز الاستقرار.

واشار المصدر الى ان السؤال الاساسي الذي سيطرحه الحريري على المسؤولين الاميركيين سيتمحور حول فرض عقوبات على وزراء، واذا حصل ذلك كيف ستتعامل معهم الحكومة اللبنانية.

واضاف: بالطبع لن يطلب وقف التدابير، بل سيطرح اشكالية مدى تأثير هذه العقوبات على لبنان وتداعياتها على الحكومة.

وكالة أخبار اليوم

مقالات مشابهة

محمد وهبة - «اقتصاديّون» على طاولة عون: الفرصة الأخيرة للتصحيح

يحيى دبوق - كمين فلسطيني نوعي قرب «دوليب»: عودة العمليات المخطَّطة إلى الضفة

محمد وهبة - تصنيف لبنان يتقهقر: اشتداد الأزمة لا انهيار

علاء اللامي - العربدة الإسرائيلية ضد «الحشد» وردّ الفعل البائس عليها

نور أيوب - العدوان الأميركي على «الحشد»: العراق نحو المواجهة؟

ظريف: حرية الملاحة البحرية يجب ان تكون للجميع