راشفورد يسجل هدفين ويقود يونايتد للفوز 4-صفر على تشيلسي بقيادة لامبارد

Sunday, August 11, 2019



سجل ماركوس راشفورد هدفين ليفتتح مانشستر يونايتد مسيرته في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم بفوز كبير 4-صفر على تشيلسي بقيادة المدرب فرانك لامبارد في المباراة التي جمعت بينهما على استاد اولد ترافورد يوم الأحد.

لاعبو مانشستر يونايتد يحتفلون باحراز هدف في مرمى تشيلسي بالدوري الإنجليزي الممتاز يوم الأحد. تصوير: جيسون كاريندوف - رويترز
وشكلت هذه بداية سيئة للغاية للمدرب الجديد لتشيلسي في أول مباراة له في الدوري وهو في مقعد القيادة مع ناديه القديم خاصة بعد أن سدد تشيلسي مرتين في اطار المرمى خلال الشوط الأول لكنه دفع ثمن هفواته الدفاعية بعد أن سجل انطوني مارسيال ودانييل جيمس.

وقال لامبارد الذي تولى المسؤولية خلفيا لماوريتسيو ساري في فترة الانتقالات الصيفية المنقضية ”أربعة أخطاء بأربعة أهداف. يجب أن ننتقد أنفسنا. سيطرنا على النصف ساعة الأولى لكننا اتخذنا بعض القرارات السيئة. كان من الواجب أن نتقدم بحلول نهاية الشوط الأول.

”امتلكوا السرعة واذا ما فقدت الكرة وسمحت لهم بالانطلاق خلف الدفاع، فإن بوسعهم أن يضروك.

”لكن إذا ما نظرت للمباراة، فإن النتيجة لم تكن لتصبح 4-صفر“.

وربما تكون هذه نتيجة قاسية حقا على الضيوف لكنها جاءت كبداية حالمة لفريق المدرب اولي جونار سولشار مع مشاركة هاري مجواير، أغلى مدافع في العالم، والظهير الأيمن ارون وان-بيساكا لأول مرة مع يونايتد في مستهل مشوارهما مع الفريق.

وكان هذا أكبر انتصار ليونايتد على حساب تشيلسي في مباراة في الدوري الممتاز منذ تحقيق الفريق لنفس النتيجة في مارس اذار 1965 تحت قيادة مات بازبي.

ولم يحمل اللقاء تسجيل راشفورد لثنائية لكن شريكه الهجومي مارسيال استطاع هز الشباك مع بداية الشوط الثاني قبل أن يكمل البديل جيمس، القادم من سوانزي سيتي في فترة الانتقالات الماضية، الرباعية بعد أول مشاركة له مع الفريق.

* بداية عظيمة
وسدد تامي ابراهام مبكرا لترتد الكرة من العارضة قبل أن يتمكن أصحاب الضيافة من التقدم من ركلة جزاء سددها راشفورد في الدقيقة 18 عقب تعرض مهاجم منتخب انجلترا لعرقلة بواسطة كيرت زوما.

واقترب تشيلسي، الذي بدا أكثر ابداعا في الشوط الأول، من التعادل عندما سدد ايمرسون في القائم قبل نهاية الشوط الأول.

لكن المباراة انقلبت بشكل كامل لصالح فريق المدرب اولي جونار سولشار عقب هجمة مرتدة لراشفورد انتهت بتحويل انطوني مارسيل تمريرة عرضية منخفضة من اندرياس بيريرا نحو الشباك في الدقيقة 65.

وبعدها بدقيقتين، انكشف ضعف دفاع تشيلسي بعد أن انطلق راشفورد في الوقت المناسب وبشكل مثالي ليسيطر على تمريرة طويلة من بول بوجبا ويتفوق على الحارس كيبا أريزابالاجا بإنهاء واثق في الشباك.

وسدد جيمس باتجاه الزاوية السفلى لتغير الكرة اتجاهها بعد اصطدامها بلاعب وتسكن الشباك وذلك عقب تهيئة من بوجبا.

مقالات مشابهة

خاص ــ اجراء مصرفي خلق بلبلة نهاية الأسبوع

كيف تحصلون على الفيتامين D من الشمس؟

ليون سيوفي - لبنان إلى أين ؟

حظك اليوم مع الأبراج

لماذا تشعر الحامل بالوحام أثناء الحمل؟

غسان شربل - حدود الأدوار تُرسم بالنار