متمسّك.. رغم كلام عون!

Friday, August 9, 2019

تساءلت أوساط نيابية مطلعة لماذا النائب طلال ارسلان يتمسك بالمجلس العدلي طالما ان رئيس الجمهورية ميشال عون قال ان الكمين لم يكن يستهدف الوزير صالح الغريب بل الوزير جبران باسيل، ونسف المبادرة الأخيرة التي تدعو الى عقد جلسة حكومية من دون التطرق الى المجلس العدلي.

مقالات مشابهة

راكيل عتيّق - هل تنجح بكركي في توحيد المسيحيين حول عون؟

جورج حايك - ...و«القوات»: إقصاؤنا جزء من سلسلة طويلة

أسعد بشارة - «التيار» لجعجع: التعيينات المسيحيَّة لنا

طارق ترشيشي - لبنان تجاوز قطوع الإنهيار.. ولكن؟

طوني عيسى - التصنيفات الدولية: صفقات سياسية أم ماذا؟!

محمد وهبة - «اقتصاديّون» على طاولة عون: الفرصة الأخيرة للتصحيح