الهيئة التنفيذية للأساتذة المتفرغين في "اللبنانية" عقدت اجتماعها الدوري

Thursday, August 8, 2019

صدر عن الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية البيان التالي:

"عقدت الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية اجتماعها الدوري برئاسة الدكتور يوسف ضاهر وحضور الأعضاء. ناقشت جدول أعمالها وأصدرت البيان الآتي:

1.    تهنئ الهيئة الأساتذة على ما تحقق من تعديلات في خمسة مواد في الموازنة العامة، كانت في صلب مطالب الهيئة والحراك. ولا شك بأنها تعد إنجازا نسبياً في ظل ظروف نضالية صعبة، وقياساً لما كان مقرراً من حسومات أكثر قساوة. لكن أهم ما تحقق هو استعادة كرامة الأستاذ ومعنوياته وجعل الجامعة في أولى العناوين. المواد المعدلة هي التالية:
    -المادة ٩٣. التي شطب منها عبارة الخفض التدريجي لمنح التعليم.
    -المادة ٨٩. التي باتت تعطي الحق بالمعاش التقاعدي لمن يخدم ١٥ سنة وما فوق.
    -المادة ٨٣. التي باتت تسمح باستمرار العام الأكاديمي للمتقاعد.
    -المادة ٧٩. التي تم فيها استثناء أساتذة الجامعة من منع التوظيف.
    -المادة ٢٣. التي تم فيها خفض ضريبة الدخل على المعاش التقاعدي إلى النصف. علماً أن الهيئة تعتبر أن هذه الضريبة ظالمة جداً بحق المتقاعدين وكانت تأمل بأن لا تدرج مطلقاً.

دون أن ننسى أن الحراك أعاد للجامعة وهجها وجعل من الرابطة رقماً صعباً. كما حمى الرواتب، فلم يقتطع منها شيئاً. تبقى هناك مطالب أساسية متمثلة، بمشروعي الخمس سنوات وال٣ درجات وملفي التفرغ والملاك. إن الهيئة تتابع مسار هذه المطالب وتأمل بإنجازها قريباً.

كما يبقى في اهتمامات الهيئة وفي صلب حراكها دائماً، المطالب الاستراتيجية التي تتطلب نضالاً مستمراً وبأشكال متعددة ومن أهمها: استعادة صلاحيات مجلس الجامعة، وحفظ استقلاليتها المالية وزيادة موازنتها، دعم البحث العلمي، إعادة العمل بمنح التفوق للطلاب، المجمعات والأبنية الجامعية، أوضاع الموظفين والطلاب، تحديث قانون الجامعة ونظامها المالي وتعزيز الحريات الأكاديمية.

كما وقد بدأت الهيئة بالتحضير لمؤتمر عام شامل حول الجامعة.

وكانت الهيئة قد أشركت في جانب من اجتماعها زميلاً ممثلاً عن الأساتذة المتعاقدين حيث تم التداول في ملف التفرغ والعقبات التي تعترضه.

مقالات مشابهة

خاص ــ اجراء مصرفي خلق بلبلة نهاية الأسبوع

كيف تحصلون على الفيتامين D من الشمس؟

ليون سيوفي - لبنان إلى أين ؟

حظك اليوم مع الأبراج

لماذا تشعر الحامل بالوحام أثناء الحمل؟

غسان شربل - حدود الأدوار تُرسم بالنار