تخليدا لذكراه... نصب تذكاري للشهيد النقيب ريمون النداف

Saturday, August 3, 2019

خاص- ميراي خطار النداف

تخليدا لذكراه ووفاء لشهادة الدم التي قدمها على مذبح الوطن، نظمت عائلة الشهيد ريمون النداف وبلدية الجديدة- البوشرية- السد، حفل إزاحة الستار عن النصب التذكاري للنقيب الشهيد في الجيش اللبناني ريمون الياس النداف قرب كنيسة مار يوسف في البوشرية وذلك بحضور اللواء الركن الياس الشامية ممثلا قائد الجيش العماد جوزيف عون والرائد يوسف الزعتري ممثلا المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان والرائد أنطونيوس القزي ممثلا المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم، النقيب جوزيف النداف (نجل العقيد الشهيد المغوار ميلاد النداف) ممثلا المدير العام لأمن الدولة اللواء طوني صليبا، والعميد الركن بيار بوعساف قائد لواء المشاة التاسع، وقائمقام المتن مارلين حداد، إضافة الى رئيس بلدية الجديدة البوشرية- السد الأستاذ أنطوان جبارة.

جبارة أشار الى أن كل المعتقدات والأفكار والسياسات تقع الا أن الجيش يبقى هو الحل وهو من يحسم الخيارات، وهو اليوم يقف كمارد على باب الوطن فكيف لنا الا نحترمه؟
جبارة وفي كلمة ألقاها وجّه التحية الى قائد الجيش العماد جوزيف عون حامي الوطن لافتا الى أن الشهيد ريمون النداف غادر هذه الحياة بالجسد الا أنه بقي معنا هنا ونحن أسكناه الصخر ليكون دائما موجودا معنا، آملا الا يكون هناك المزيد من الشهداء من آل النداف.

جبارة ذكّر بالخلاف الذي جرى في بلدية الجديدة عندما قررت البلدية تسمية شارع باسم الشهيد العقيد المغوار ميلاد النداف لافتا الى أن المجلس البلدي انقسم حينها وللمرة الأولى بسبب هذا الموضوع الا أن الجيش انتصر في النهاية وتمّت تسمية الشارع باسم الشهيد النداف.

أما كلمة العائلة فتلاها شقيق النقيب الشهيد، وسام النداف الذي قال نستذكر اليوم يا أخي الحبيب تضحياتك السخية دفاعا عن سيادة الوطن وسيادة ارضه، وتكريمك بتشييد نصب تذكاري لك ليكون رمزا لمعاني استشهادك وشاهدا على عظمة تضحياتك ونبل مآثرك ولنكون أوفياء لروحك الطاهرة، شاكرا قيادة الجيش وبلدية الجديدة على الجهود المبذولة لإنجاح هذا الحفل.

تلا حفل إزاحة الستار، قداس في كنيسة القيامة- الروضة ترأسه الأب طوني النداف.

يشار الى أن النقيب ريمون النداف استشهد على تلال شرقي صيدا حيث خاض الجيش معركة شرسة مع المسلحين استشهد فيها الى جانب النقيب النداف النقيب جرجس أبو عبّود، والرقيب مصطفى حوّا، وأصيب عدد من العسكريين بجروحٍ.

ويذكر أن النقيب النداف كان قد وزع دعوات زفافه الذي كان من المقرر أن يحصل بعد أسبوع واحد من استشهاده، الا أن الزفاف تحول الى مأتم كبير والفرح تحول الى حزن على فراق شاب في ربيع عمره قدم حياته فداء للوطن.

مقالات مشابهة

ماذا يقول العونيون بعد "حرد" الحريري والسجال مع جنبلاط؟

الأوضاع السياسية والاقتصادية بين الحريري وباسيل

بري: نتمسك بالمقاومة لانها مصلحة للبنان

فنيانوس يعرض أعمال "ألستوم" الفرنسية

بومبيو: تركيا "أردوغان" مسؤولة عن عدم الاستقرار في المنطقة

بتاتر ودّعت شهيد "الحرائق".. وشهيّب: الحريق الكبير هو في السياسة