كيم كارداشيان تقتحم عالم السجون بـ"سيلفي"... ما القصة؟!

Sunday, July 28, 2019

بالإضافة إلى العمل على الموسم الجديد من "مواكبة آل كارداشيان" ومتابعة أعمالها الخاصة بعلامتها للمكياج ومنتجات العناية بالبشرة، تركز كيم حاليًا على دورها كمحامية بعدما قررت منذ فترة دراسة المحاماة.

وتسعى كيم جاهدة إلى إصلاح العدالة الجنائية والسجون الأمريكية، وفي أمس السبت أثارت كيم الجدل بعد نشرها عدة صور؛ إذ ظهرت في سيلفي برفقة مجموعة من السجناء في أحد سجون واشنطن؛ ما أثار الكثير من التساؤلات بشأن السر وراء تلك الزيارة.

ووفق صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، زارت كيم السجناء يوم الأربعاء الماضي برفقة الدكتور مارك هاورد من جامعة "جورج تاون" والذي يقدم محاضرات أو "كورس" للسجناء تمنحهم درجات تساعدهم في الحصول على شهادة من الجامعة.

ولكن هذا ليس السر الحقيقي وراء الصورة؛ إذ كشفت كيم في تعليق على صورتها مع السجناء أنها تحضر لفيلم وثائقي عن أولئك السجناء، وكشفت كذلك أن الفيلم سيتم بثه على قناة "أوكسجين" Oxygen خلال الأشهر القادمة.

وعلقت كيم أيضًا على الصورة وقالت: "آمل أن تتعرفوا على النظام القضائي على طريقتي"، وحصلت على دعم متابعيها، حيث علق أحدهم: "أتوق للغاية للفيلم فهذه المرأة هي نعمة من الله".

وقال مستخدم آخر: "فخور جدًا بك، آمل أن يقوم عدد أكبر من المشاهير بفعل ذلك، وخاصة فيما يتعلق بإدمان المخدرات الذي يحتاج إلى إعادة التأهيل وليس السجن!".

وفيما يتعلق بمشروع كيم الجديد، تحدثت قناة "أوكسجين" في بيان عن المشروع، وقالت: "إن الفيلم الوثائقي سيركز على جهود كيم لتأمين الحرية للأمريكيين الذين تؤمن كيم أنهم تعرضوا للظلم من قِبل النظام القضائي".

ويأتي ذلك وسط رحلة كيم لتصبح محامية بعد نجاحها بالفعل في إطلاق سراح السجينة "أليس جونسون" في شهر يونيو العام الماضي.

ويجدر بالذكر أنه في شهر مايو الماضي، ساهمت كيم في تمويل حملة لإطلاق سراح 17 سجينًا فيديراليًا يواجهون عقوبة السجن مدى الحياة لارتكابهم جرائم منخفضة المستوى.


فوشيا

مقالات مشابهة

هاشم: لا مكان الا للموقف الموحد بشأن مفاوضات الحدود

حسن خليل يدعو لإعلان حال طوارئ بالمعنى الإيجابي

الداخلية التركية: الشرطة التركية تعتقل 418 شخصاً يُشتبه بصلاتهم بحزب العمال الكردستاني

تركيا تقيل رؤساء 3 بلديات بتهمة الانضمام إلى منظمة إرهابية

خفر السواحل التركي يضبط 400 مهاجر في يوم واحد

ظريف يصل الى هلسنكي في جولة على الدول الاسكندنافية