خاص- الحجار: لهؤلاء الناجحين حق لن نسمح بتضييعه

Saturday, July 27, 2019

خاص الكلمة أونلاين- يوسف الصايغ

أكد عضو كتلة المستقبل النيابية محمد الحجار في تصريح لـ"الكلمة أونلاين" أنه تمت مناقشة المادة المتعلقة بالناجحين في مباريات مجلس الخدمة المدنية خلال جلسات مناقشة الموازنة، ولفت الى ان النائب جورج عقيص تحدث في هذا الموضوع وطلب إضافة عبارة الحق في التعيين، وأضاف:"كان هناك تحفظات من قبل بعض نواب التيار الوطني الحر ولكن تم التصويت عبر رفع الأيدي".

ويشير الى أن "رئيس الجمهورية يملك كامل الصلاحيات في التوقيع على الموازنة او عدم التوقيع وله الحق في رفضها من الناحية الدستورية، لكن التأخير في توقيع وإقرار الموازنة ستكون له إرتدادات على الوضع الإقتصادي لأن المجتمع الدولي ينظر بإيجابية الى إقرار الموازنة والتزام لبنان بما تعهد به بمؤتمر سيدر".

وعن الربط بين توقيع الموازنة والمادة المتعلقة بالناجحين في مجلس الخدمة المدنية يؤكد الحجار ان "هؤلاء لهم الحق الذي حصلوا عليه بموجب مباريات مجلس الخدمة المدنية بناء على طلب مجلس الوزاء، وبعد ابحاث وتحقيقات أجرتها ادارة الأبحاث والتوجيه في مجلس الخدمة المدنية، ونحن كرسنا هذا الحق بالقانون في مجلس النواب حتى لا تسقط نتائج المباريات بفعل مرور الزمن، ونحن في كتلة المستقبل طالبنا ولا نزال بهذا الأمر".

وحول رفض تمرير المادة 79 المتعلقة بالناجحين تحت شعار الحفاظ على التوازن الطائفي يشير الحجار ان "هذا الأمر لا يصح وغير قانوني وغير دستوري لأن التوازن الطائفي فقط في وظائف الفئة الأولى، ويسأل نائب كتلة المستقبل "ما ذنب اللبنانيين من الطائفة الإسلامية اذا كان هناك أخوة لهم من طائفة اخرى لم يتقدموا الى مباريات للوظائف".

ويلفت الحجار الى أن المشكلة الاساسية تكمن في ان أبناء طائفة معينة لا يتقدمون الى الوظائف التي يجريها مجلس الخدمة المدنية، وعلى الجميع مراجعة الارقام في مجلس الخدمة وهي متاحة للجميع، وهناك مباريات حصلت وفقا للشروط، والناجحين يجب تعيينهم حتى لو تجاوزوا المدة الزمنية ونحن في مجلس النواب أكدنا على هذا الأمر بالقانون، ويختم مؤكداً أن لهؤلاء الناجحين حق لن يضيع ولن نسمح بتضييعه".

مقالات مشابهة

خاص - سقوط الجمهورية...

خاص- فليبحث "القوات" عن حليف غير الحريري..

خاص- هذا ما حصل مع عائلة "أميركية" في مطار بيروت!

خاص- المستقبل للقوات: "كما تراني يا جميل أراك"

خاص - هل يلتقي الحريري جنبلاط جعجع قريباً؟

خاص- يهوديت بارسكي: هكذا سترد اميركا بعد تحذيرها من دخول حزب الله الحكومة