خاص- بعد استقالة عضوين من البلدية... ماذا سيحصل في بريح الشوفية؟

Friday, July 19, 2019

خاص- الكلمة أونلاين

أتت جلسة الثقة في بلدة بريح بعكس ما تشتهيه سفن بعض أعضاء البلدية، فبعد أن أعاد معظم أعضاء بلدية بريح الثقة الى الرئيس الحالي صبحي لحود الذي كان قد تعهد في بداية ولايته أمام كاتب العدل بأن يتقاسم رئاسة البلدية بينه وبين المحامي عيد حسون، ثلاث سنوات لكل منهما، "تخلّف" لحود عن وعده بحسب عضوين من البلدية وهما المحامي عيد حسون والسيد يوسف صوما وتمسك برئاسة البلدية بعد أن أعطي الثقة مجددا من الأعضاء ما أدى الى استقالتهما.

تضمّ بلدية بريح الشوفية 12 عضوا بلديا، 5 مسيحيين و7 دروز، وبحسب المعلومات للكلمة أونلاين فإن ستة أعضاء دروز من أصل سبعة أعطوا ثقتهم للرئيس الحالي صبحي لحود بينما عضو درزي واحد فقط لم يعط الثقة، فيما جدد اثنين من المسيحيين ثقتهم للحود واستقال اثنين آخرين.

مصادر مطلعة أشارت لموقع الكلمة أونلاين الى أن الرئيس الحالي صبحي لحود لم يخلف بوعده بل الأعضاء هم من جددوا له الثقة لأنه عمل جاهدا طيلة فترة ولايته أي على مدى ثلاث سنوات على تحسين وتطوير البلدة التي هُجِر أهلها منها لفترة طويلة، أما عن حسون فتقول المصادر لم يعطَ الفرصة بعد ليظهر ما اذا كان بقدرته العمل على تحسين البلدة.

المصادر لفتت لموقعنا الى أن العمل في البلدية يسير الآن بشكل طبيعي، والأعضاء الذين أعطوا ثقتهم للحود أرادوا أن يستمر العمل في البلدية كما هو عليه، الا أن الاجتماعات ما زالت مستمرة لحل المشكلة من دون أن يعرف بعد ما اذا كانت السياسة ستتدخل في قرارات باقي الأعضاء.

مقالات مشابهة

سيارة أجرة سورية بقبضة الجمارك.. هذا ما وُجد داخلها

صحيفة كويتية: إسرائيل تستعد لضرب مواقع للحوثي و"حزب الله" في باب المندب

نانسي عجرم واجمل ما غنت في مهرجان صلالة

كبارة: 6 سنوات على جريمة العصر.. وطرابلس تنتظر العدالة

بو صعب: شكرا فخامة الرئيس!

الأمين العام لمجلس الوزراء: المجلس وافق على استملاك ارض في منطقة الحواكير في الضنية لمطمر النفايات وليس في منطقة الكويخات كما ورد في بعض وسائل الإعلام