هذا ما خلُصت إليه التحقيقات في حادثة الجبل

Thursday, July 18, 2019


اكتملت التحقيقات التي وضعها فرع المعلومات في قوى الامن الداخلي، وهي ستكون في غضون الساعات المقبلة بتصرّف مدّعي عام التمييز بالوكالة عماد قبلان، وفق ما علمت "الجمهورية".
والبارز في هذه التحقيقات، انّها توزع المسؤوليات على الطرفين. والمهم فيها انها تحمّل فريق المواكبة للوزير الغريب مسؤولية المبادرة بإطلاق النار فيما لم تكن الطريق مقطوعة امامه. وهو ما ابرزه الفيلم المصوّر الذي عُمّم على مواقع التواصل الاجتماعي.
وقال وزير التربية اكرم شهيب: "كلام وليد بك بعد لقائه الاخير مع الرئيس بري حدّد الموقف وخريطة الحل لأزمة البساتين، وعلى نحو يشمل كل الاطراف".
وأضاف شهيب، لـ"الجمهورية": "المخلصون، اكان الرئيس بري، او الرئيس سعد الحريري او اللواء عباس ابراهيم، ماضون في جهودهم، والمساعي لم تتوقف، وهناك الآن محاولات جادة تجري على كل المستويات من اجل تجاوز هذه الازمة، وإعادة تفعيل العمل الحكومي، ولتستقيم الامور من جديد، خصوصاً ان الحاجة باتت اكثر من ملحة لانعقاد الحكومة لكي تلعب السلطة التنفيذية دورها في ظروف اقتصادية ومعيشية شديدة الصعوبة".

الجمهورية

مقالات مشابهة

أمل: لمعاقبة المعتدي على طبيب في مستشفى تبنين

محفوض: حملاتهم ضد الحريري لن تفك أسرهم من المنزلق الذي أوقعوا أنفسهم به

حسن مراد: سوريا الممر ليكسب المزارع

إسرائيل تمنع بطولة رياضية في القدس بحجة "السلطة"

قوة من الجيش تداهم حي "آل المقداد" في الرويس

وفاة صحفية وطيار أثناء تغطية إخبارية في الجو.. هذه تفاصيل الحادث!