خاص ــ هذا ما قاله بو سليمان للكلمة اونلاين.. ردا على الحملة عليه!

Tuesday, July 16, 2019

خاص ــ الكلمة اونلاين

يوسف الصايغ

أكد وزير العمل كميل أبو سليمان في حديث لـ"الكلمة أونلاين" تعليقاً على الضجة التي اثيرت بعد خطوة وزارة العمل القاضية بإقفال عدد من المؤسسات والمحال التي يشغلها عدد من اللاجئين الفلسطينيين، بأن ما قامت به وزارة العمل ينطلق من خلفية تطبيق قانون العمل اللبناني، وهي ليست إستهدافا للفلسطينيين أو غيرهم من الجنسيات الموجودة في لبنان".
وفي ما يتعلق بتوقيت خطوة وزارة العمل وربطها من قبل البعض بورشة البحرين واعتبارها بمثابة إستهداف للفلسطينيين، في ظل الحديث عن تطبيق "صفقة القرن" ينفي أبو سليمان هذا الكلام جملة وتفصيلاً، مشيراً أنه ليس هناك من رابط بين هذين الامرين بأي شكل من الأشكال، كاشفاً أنه خلال جولة التفتيش تم ضبط عدد من المحلات التي يشغلها فلسطينيون لا يستوفون الشروط القانونية ولا يملكون اجازات عمل، فتم تسطير محاضر ضبط بحقهم، وهذا كل ما في الامر ولا يستدعي تضخيم الامر وهذه الحملة ليست في محلها".

ويؤكد وزير العمل أن وزارة العمل مستمرة في حملتها من أجل قمع المخالفات، ولن تتوقف خلافا لما يتم بثه عبر بعض وسائل الإعلام، وحول بعض التصريحات التي دعت وزير العمل الى التراجع عن خطوته بخصوص اللاجئين الفلسطينيين، يدعو أبو سليمان من يطلقون التصريحات والمواقف الى معرفة كافة التفاصيل عن الخطوات التي تقوم بها وزارة العمل قبل إطلاق التصريحات حيث تأتي في غير محلها".

ويوضح أبو سليمان أن "الموضوع ليس قرارا من وزارة العمل بل هي تقوم بتطبيق القانون الذي يشمل جميع المتواجدين على الأراضي اللبنانية، ويسأل الوزير هل المطلوب أن أطبق القانون على المواطن اللبناني، وأستثني الآخرين من غير اللبنانيين فما هو المطلوب؟".

ويصف وزير العمل الاجتماع مع السفير الفلسطيني في لبنان أشرف دبور بالإيجابي، حيث "أكد له إستعداد الوزارة للتعاون وتبديد الهواجس بخصوص تطبيق القانون، وتسهيل عملية الاستحصال على اجازات العمل للفلسطينيين، فنحن في خدمة الجميع من أجل تسهيل المعاملات الإدارية وتذليل العقبات وليس العكس".

وحول وجود مخاوف من انعكاس حركة الإحتجاج في المخيمات الفلسطينية على المستوى الأمني، يدعو وزير العمل القيادات الفلسطينية الى تهدئة الامور وعدم التصعيد، مع التأكيد أنه لا يمكن إستثناء فئة من تطبيق القانون".

وإذ يشدد أبو سليمان على ان لا خلفيات سياسية لخطوة وزارة العمل يذكر أنه اعلن شخصياً في مؤتمر جنيف كرئيس لمنظمة العمل في الدول العربية، عن تضامنه الكامل مع القضية الفلسطينية وحقوق العمال الفلسطينيين وعليه يسأل كيف لا أطبق هذا الأمر في بلدي وأنا أطالب بحقوق الفلسطينيين في باقي البلدان، ويختم وزير العمل بدعوة الأخوة الفلسطينيين الى معرفة ما تقوم به وزارة العمل، قبل إطلاق أي مواقف تصعيدية".

مقالات مشابهة

5 خطوات بسيطة لتعزيز سرعة هاتفك القديم

ما قبل تصنيف لبنان وموازنة 2020: دخول ملياري دولار وخروج 1.3 مليار

هاشم: لا مكان الا للموقف الموحد بشأن مفاوضات الحدود

حسن خليل يدعو لإعلان حال طوارئ بالمعنى الإيجابي

الداخلية التركية: الشرطة التركية تعتقل 418 شخصاً يُشتبه بصلاتهم بحزب العمال الكردستاني

تركيا تقيل رؤساء 3 بلديات بتهمة الانضمام إلى منظمة إرهابية