أسرار وعناوين الصحف الصادرة الخميس 11-7-2019

Thursday, July 11, 2019

عناوين

*النهار*
استجابة رسمية لتطويق مفاعيل العقوبات الأميركية
مكافحة أولى للعمالة غير الشرعية

*الأخبار*
العقوبات الأميركية تهدّد الدولة!
هل يشقّ إبراهيم طريق المجلس العدلي بـ«التراضي»؟
«الخروج» من اليمن: أبوظبي تستغيث بطهران!

*اللواء*
«صَدْمَة العقوبات» لم تفُكّ أسر مجلس الوزراء ... والحريري على موقفه
برّي يربط جلسات الموازنة بإحالة من الحكومة... وزيارة باسيل لبيت الوسط لم تُحدِث خرقاً

*الديار*
تداعيات سياسية وإقتصادية للعقوبات الأميركية على نواب حزب الله
إجتماع الحكومة لتدارك الوضع أصبح أكثر من ضروري وأحداث الجبل تفقد أولويتها

*الجمهورية*
العقوبات تربك الداخل.. أزمة الجبل في الإنعاش.. والموازنة الى المناقشة
واشنطن لردع نفوذ «الحزب»
عون يفتح الباب فهل تكون المقايضة هي الحل؟

*البناء*
الحكومة لما بعد الموازنة... وعشرة أيام للتوصل إلى تسوية بضمانات رئاسيّة
العقوبات على نواب حزب الله: عون وبري والحريري و القومي والأحزاب... إدانة واستغراب
الارتياح الإيراني الفرنسي لمساعي التسوية تترجمه نتائج زيارة مستشار ماكرون لطهران


أسرار

*النهار*
• اتخذت شخصيات سياسية وحزبية إجراءات أمنية مشددة بعد حوادث الجبل من خلال تخفيف التنقلات والجولات وحضور المناسبات بالتنسيق مع القوى الأمنية الشرعية.
• اعتذر مسؤولون في "التيار الوطني الحر" عن الظهور في مقابلات تلفزيونية واحاديث اذاعية مع مسؤولين في الحزب التقدمي الاشتراكي بناء لتعميم حزبي كما قال احدهم.
• مدير في الضمان الاجتماعي يمارس "سادية" على المضمونين الذين يجبرون على التوسل اليه قبل التوقيع على معاملاتهم.

*اللواء*
• يستمر الفريق اللبناني المعني بملف مفاوضات الحدود البحرية بمتابعاته، ريثما تكلف الإدارة الأميركية مفاوضاً جديداً.
• حافظت الاتصالات على برودة كاملة بين مسؤول كبير ووزير سيادي!
• تتزايد المخاوف من شتاء مالي بارد، ما لم يستقم الوضعان السياسي والاقتصادي؟

*الجمهورية*
• علق أحد النواب على جلسات لجنة المال والموازنة قائلًا: أنا نائب منذ 20 سنة، ولم أشهد خلال هذه الفترة تشريعًا كالذي حصل في اللجنة. كنا أمام تشريع من نوع آخر.
• سألت أوساط سياسية عن خلفية إصرار وزير في الحكومة على إحالة أحداث قبرشمون إلى المجلس العدلي فيما تعمل مرجعيات كبيرة على المصالحة وفض النزاع.
• يتردّد أن أحد الوزراء سيضمّن خطابه السياسي مواقف نارية خلال زيارة قريبة له إلى منطقة لها حساباتها الخاصة.

*البناء*
• لفتت مصادر دبلوماسية فرنسية نظر بعض القيادات الليبية إلى أنّ التقسيم التقليدي للنفوذ الأوروبي في ليبيا بين فرنسا في الجنوب وإيطاليا في الشمال قد انتهى، وأنّ هناك حلفاً فرنسياً إماراتياً سعودياً مصرياً مقابل حلف تركي إيطالي قطري يتواجهان للإمساك بكلّ الجغرافيا الليبية، وأنّ هذين الحلفين منقسمان في كيفية التعامل مع السياسات الأميركية والمثال التركي يفسّر الموقف الإيطالي، فتركيا وإيطاليا لا تلتقيان في ليبيا فقط بدليل أنّ لهما ذات الموقف المناهض للدعوات الأميركية لسحب الإعتراف برئاسة الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادرور حيث تعترف إيطاليا وحدها في أوروبا بحكم مادورو…

مقالات مشابهة

يوسف سلامه حول ردود الفعل من قرار وزير العمل: ازمة انتماء وشراكة تلاحقنا

فوائد لا تحصى للقفز بالحبل... تعرفوا عليها!

رجيم عصير الطماطم... هكذا تستفيدون منه للتخسيس

سعيد: لقاء سيدة الجبل ‏ضد التوجه العوني

مرلين وهبة - من مجلس النواب "يا شربل.. بدنا بعد عجيبة"

حظك اليوم مع الأبراج