الإندبندنت- ليلة مرعبة في ليبيا

Wednesday, July 10, 2019

نشرت الإندبندنت مقالا للناشط الحقوقي الليبي أحمد الجاسر بعنوان "ليلة مرعبة في ليبيا تكشف معايير أوروبا المزدوجة في التعامل مع اللاجئين".

ويقول الجاسر إنه "في محيط مدينة تاجوراء شرقي ليبيا، وفي ليلة الثاني من يوليو/تموز الجاري استهدفت غارتان مركز احتجاز للمهاجرين، وهو ما أدي إلى مقتل 53 منهم على الأقل بينهم ستة أطفال وإصابة 130 آخرين حتى أن الأشلاء كان يجري استخراجها من تحت الحطام بعد عدة أيام من القصف".

ويضيف الجاسر أن "الهجوم الذي صنف على أنه جريمة حرب ألقيت باللائمة فيه على اللواء خليفة حفتر، قائد قوات شرق ليبيا، الذي تسبب قواته في دمار أينما ذهبت. لكن حفتر لا يمكن لومه على احتجاز المهاجرين في هذا المكان، ولا على الظروف غير المناسبة التي أجبروا على العيش فيها حتى لحظة اغتيالهم من الجو".

ويقول الجاسر إن المهاجرين يتعرضون في مراكز الاحتجاز للضرب والتحرشات والمضايقات، وعندما كتبنا مطالبين الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي بتنبيه منظمة الهجرة الدولية لضرورة زيادة هذه المراكز تجاهلونا أو على الأقل فشلوا في إقناع المنظمة بذلك".

مقالات مشابهة

السفيرة الأردنية في لبنان ترايسي شمعون تتقدم بإستقالتها

الفرق الإنقاذية تستقدم مصابيح وادوات للانارة لإستكمال البحث في المرفأ

حنكش: هناك وعي ويقين على أن هذه الحكومة ليست جديرة بالمجتمع الدولي، فالشعب انتفض في 17 تشرين وبعد هذه الكارثة، لبنان سينتفض بشكل اقوى، وعلى امل ان نذهب الى انتخابات نيابية مبكرة، وانا اعتقد ان الشعب لن يقبل بسلطة الـBusiness as usual

حنكش: المشهد المخزي في لبنان تجلى عندما لم نتفق على ارقام الخسائر، ولن نحصل على اية مساعدة ان لم نلتزم الحياد الذي يخرجنا من المحاور الخارجية

حنكش: لا ثقة في هذه المنظومة الحاكمة التي لها فضائح فظيعة

حنكش: يجب المضي الآن في انتخابات نيابية مبكرة وكما كان متوقعاً لن يمر القانون الذي قدمناه في هذا الشأن