خاص- إذا تم تسليم "هؤلاء الأربعة" تتحلحل أزمة قبرشمون

Wednesday, July 10, 2019

كشفت أوساط رسمية مطلعة على مجرى الاتصالات والتحركات السياسية والأمنية على خط قصر بعبدا لـ"الكلمة أونلاين"، بأن ثمة تقدماً على خط معالجة أزمة قبرشمون، حيث بدأت تنحصر الأمور في الجانب الأمني بتسليم الحزب التقدمي الاشتراكي، لإثنين من مناصريه اللذان شوهدا في الاعلام وهما يطللقان النار.
وتضيف المصادر بأن إثنان من مرافقي الوزير صالح الغريب اللذان كانا في السيارة التي كانت خلف سيارته مطلوب تسليمهما أيضاً، حتى لو قاما بإطلاق النار في الهواء.
وتابعت الأوساط أنه في حال تم تسليم هؤلاء الأربعة فستعمل الأجهزة الأمنية والقضائية بسرعة وفي غضون 48 بتظهير المشهد، وبناء عليه يُحسم موضوع خيار المجلس العدلي او اللجوء الى هيئة قضائية أخرى.
كذلك قالت الأوساط أن "الوقت لم يعد يسمح بانجاز ضمن الأسبوع الحالي وهذا ما يعني عدم إنعقاد الحكومة، ولفتت الأوساط الى أن الأمور ستحرز تقدما في المسارين الأمني والقضائي، بناء على ما كان يشير إليه رئيس الجمهورية ميشال عون خلال الزيارات الأمنية والسياسية في إتجاهه".

مقالات مشابهة

خاص – الإثنين سيكون لنا رئيس حكومة جديد

خاص- بعد التعديات.. نعم دفاعاً عن القضاء والجيش!

خاص- التيار في صفوف المعارضة... مناورة أم أمر واقع؟

خاص- الحراك يراقب.. ويطلب عدم تمويل الفساد!

خاص- المرأة... إن حكمت!

خاص- هكذا تريد فرنسا المحاسبة القضائية في لبنان