رحلة إلى بلاد الصين.. والرفيق إيلي صعب

Monday, July 8, 2019



الموسيقى التي استقبلت الحضور خلال عرض إيلي صعب، الذي تمّ تقديمه ضمن فعاليات أسبوع باريس للموضة، كانت المؤشّر الأول إلى أن الرحلة مع المصمم هذه المرة إلى الشرق الأقصى. أما التصميم الأول الذي بدأ به عرضه فأكّد أن اتجاهها بلاد الصين.

"لغز الشرق الأنيق" هو العنوان الذي اختاره صعب لمجموعة من الأزياء الراقية الخاصة بخريف وشتاء 2019-2020، والتي تضمّنت 57 إطلالة رسمت صورة امرأة قويّة، بقدرات أسطوريّة متوارثة يلفّها الغموض والجاذبيّة.

إنها الصين بعظمتها، وحضارتها العريقة، ورموزها السحريّة، وغموضها الآسر. فقد جذبت المصمم وألهمته لتقديم إطلالات بأكتاف عريضة، وطبعات غريبة لنباتات وكائنات من التراث الصيني مطرّزة بحرفيّة عالية ومرصّعة بإتقان.

الإطلالة التي افتتحت العرض جاءت مستوحاة من رداء "الهانفو" الصيني القديم. وقد توالت بعدها الأثواب ذات الكتف الواحدة، السترات ذات الأكمام الفضفاضة، "الكابات" الملكيّة، وفساتين الدانتيل المطرّزة.

فخامة المخمل وإشراقة الساتان والتافتا زيّنت إطلالات في منتهى الأناقة، أما الخامات الأنثوية الشفافة فشاركت في لعبة الضوء والظل مانحةً الإطلالات لمسات من النور وهالة أسطورية فاخرة.

جمال الإطلالات تجلّى أيضاً من خلال ألوان الأزياء المستوحاة من تدرجات الأحجار الكريمة، منها، أحمر ياقوتي، أخضر زمردي، كحلي بلون الصفير، بالإضافة إلى البنفسجي، والأسود، والفضي، والذهبي. ولمزيد من الفخامة تزيّنت خصور العارضات بأحزمة عريضة تداخل فيها الجلد بالمعدن، أما رؤوسهن فكللتها تيجان مكوّنة من قطع معدنيّة ظهرت أيضاً في تصاميم العقود والخواتم الضخمة.

عروس إيلي صعب بدت مشرقة بثوبها الذهبي الواسع الذي تزيّن بتطريزات تجريديّة ورافقه "كاب" طويل مطرّز. وقد استبدلت طرحتها بتاج كلّلها ملكة على عرش الأناقة.

العربية

مقالات مشابهة

بالفيديو- إشتعال النيران يتجدد بشكل مرعب في المشرف

علوش: هناك ابطال يستشهدون ولصوص يسطون على الغنائم

الإليزيه: ماكرون أكد لترمب ضرورة منع عودة "داعش" في سوريا

اطفاء بيروت الى منطقة الدبية للمؤازرة في اخماد النيران التي اشتعلت في المنطقة

LBCI: حريق كبير في منطقة الدبية في اقليم الخروب والنيران تقترب من المنازل والسكان يناشدون الدفاع المدني التدخل

باسيل: نحن لا نعزل احدا ولا ننغلق على انفسنا