بالصورة- الأمير هاري وميغان ماركل يحتفلان بتعميد طفلهما

Saturday, July 6, 2019

شهد دوق ودوقة ساسكس، الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل، اليوم السبت، تعميد طفلهما الأول، أرتشي، وسط غياب ملكة بريطانيا، الملكة إليزابيث الثانية.

واحتفل الأمير هاري وميغان ماركل بتعميد طفلهما، يبلغ من العمر 8 أسابيع، من قبل رئيس أساقفة كانتربري في قلعة وندسور، وبحضور 25 فردا فقط من الأصدقاء والعائلة المقربين، وفي مقدمتهم جد الطفل، الأمير تشارلز وزوجته كاميلا باركر.

وشارك الحساب الملكي الرسمي للأمير هاري وميغان ماركل على "إنستغرام"، أول صور لمولودهما بعد تعميده، وكتب معها: "إن دوق ودوقة ساسكس يشعران بسعادة غامرة لمشاركة سعادة هذا اليوم معكم، ويرغبان في أن يشكرا الجميع من كافة أنحاء العالم لدعمهم المستمر، إنهم يشعرون بأنهم محظوظون للغاية لأنهم استمتعوا بهذه اللحظة الخاصة مع أرتشي".

View this post on Instagram

This morning, The Duke and Duchess of Sussex’s son, Archie Harrison Mountbatten-Windsor was christened in the Private Chapel at Windsor Castle at an intimate service officiated by the Archbishop of Canterbury, Justin Welby. The Duke and Duchess of Sussex are so happy to share the joy of this day with members of the public who have been incredibly supportive since the birth of their son. They thank you for your kindness in welcoming their first born and celebrating this special moment. Their Royal Highnesses feel fortunate to have enjoyed this day with family and the godparents of Archie. Their son, Archie, was baptised wearing the handmade replica of the royal christening gown which has been worn by royal infants for the last 11 years. The original Royal Christening Robe, made of fine Honiton lace lined with white satin, was commissioned by Queen Victoria in 1841 and first worn by her eldest daughter. It was subsequently worn for generations of Royal christenings, including The Queen, her children and her grandchildren until 2004, when The Queen commissioned this handmade replica, in order for the fragile historic outfit to be preserved, and for the tradition to continue. Photo credit: Chris Allerton ©️SussexRoyal

A post shared by The Duke and Duchess of Sussex (@sussexroyal) on


ويظهر في الصور والدا الطفل، وجده الأمير تشارلز، بينا كانت غائبة عن المشهد، ملكة بريطانيا، الملكة إليزابيث الثانية وزوجها الأمير فيليب، اللذان لم يحضرا المناسبة الخاصة.

وبحسب تقارير بريطانية، فإن سبب غياب الملكة إليزابيث عن حضور تعميد أرتشي، الابن الأول لحفيدها الأمير هاري، هو أنه كان لها تحضيرات مسبقة هي وزوجها الأمير فيليب، بشأن قضائهما عطلة نهاية الأسبوع في قصر ساندرينجغام.
وكان من المقرر أن يقام حفل التعميد أمس الجمعة، ولكن بسبب مخططات ملكة بريطانيا، تقرر إقامته اليوم السبت، من أجل حضور الأمير تشارلز للمناسبة، والذي كان متواجدا في بلد ويلز الأسبوع الماضي، للاحتفال بمرور 50 عاما على تنصيبه كأمير لها.

ويشار إلى أن ملكة بريطانيا لم تحضر تعميد كل أبناء أحفادها، إذ أنها فوتت حضور تعميد الأمير لويس العام الماضي، وهو نجل حفيدها الأمير وليام.

سبوتنيك

مقالات مشابهة

ما قبل تصنيف لبنان وموازنة 2020: دخول ملياري دولار وخروج 1.3 مليار

هاشم: لا مكان الا للموقف الموحد بشأن مفاوضات الحدود

حسن خليل يدعو لإعلان حال طوارئ بالمعنى الإيجابي

الداخلية التركية: الشرطة التركية تعتقل 418 شخصاً يُشتبه بصلاتهم بحزب العمال الكردستاني

تركيا تقيل رؤساء 3 بلديات بتهمة الانضمام إلى منظمة إرهابية

خفر السواحل التركي يضبط 400 مهاجر في يوم واحد