بالفيديو- بعد اعتداء على عرب في كازاخستان... "لبناني" يعتذر: لم يكن في نيتي الإساءة!

Saturday, June 29, 2019

طلب رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري من الأمين العام للهيئة العليا للإغاثة اللواء محمد خير التحرك بسرعة وإجراء الاتصالات اللازمة لتبيان تفاصيل الأشكال المؤسف الذي وقع في إحدى الشركات في كازاخستان اليوم، بين بعض المواطنين هناك وأحد اللبنانيين، والعمل على تسهيل عودته إلى لبنان.

وعلى الفور أجرى اللواء خير سلسلة اتصالات شملت السلطات الكازاخستانية ومسؤولي الشركة والجالية اللبنانية، واطلع منهم على أوضاع الموظفين والعمال اللبنانيين في الشركة، وتبلغ منهم أنه تم تطويق الإشكال الحاصل، والجهود متواصلة لإنهاء ذيوله نهائيا.
وبدوره، أبلغهم اللواء خير وضع كافة إمكانيات الهيئة بتصرف الجالية اللبنانية.

وقد نشر الشاب اللبناني ايلي داود مقطع فيديو اعتذر فيه من الشعب الكازاخستاني، وأوضح أنه لم يكن في نيته الإساءة لزميلته في العمل.

وأضاف: "أعتذر من أصدقائي ومن الأهالي في كازاخستان، البلد الذي أعمل فيه منذ نحو عامين، ولي الشرف أن أعمل في هذا البلد وأعيش فيه".

وكان الشاب إيلي داود قد نشر صورة على حسابه في مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر فيها وبيده جهاز لا سلكي وخلفه فتاة كازاخستانية، وبدا لاقط الإرسال الخاص بالجهاز في الصورة يغطّي فم الفتاة وراءه.

الصورة أثارت حفيظة المواطنين هناك واعتبروها مسيئة بحق الفتاة، وما إن انتشرت حتّى تجمّع عمال كازاخستانيون وطوقوا مكان عمل الشاب وعمدوا إلى التهجم على جميع العمّال هناك بالضرب المبرح.

View this post on Instagram

Эли Дауд приносит извинения всему казахстанскому народу. В видео он говорит, что хочет извиниться по нескольким причинам. Во-первых, он просит прощения за фото, вызвавшее конфликтную ситуацию, и объясняет, что оно было сделано без каких-либо плохих мыслей или посылов. На фото просто коллега. Во-вторых, он просит прощения у всего казахстанского народа, с которым он прожил и проработал бок о бок на протяжении последних 2 лет. Он также говорит, что для него было удовольствием все эти годы работать в Казахстане, поэтому он искренне просит принять его извинения. #тенгиз #зко #казахстан

A post shared by Голос Казахстана (@voice.kaz) on



السفير ال​لبنان​ي في ​كازاخستان​ جسكار خوري قال "تواصلنا مع الخارجية الكازاخستانية والاقسام المسؤولة عن الامن وتلقينا تطمينات انهم يقومون بجهدهم لتامين سلامة اللبنانيين"، مشيرا الى أنه لا ضحايا ولا جرحى بين اللبنانيين وهم يتواجدون حاليا في مركز ​الشرطة​ لتامين حمايتهم ونقلهم وربما ترحيلهم الى لبنان"، وشدد على أن الحادث قد تكون له تداعيات، مشيرا الى أن السلطات شكلت لجنة تحقيق لتحديد المسؤوليات.

وأفادت معلومات صحافية بأن ما فجّر الوضه هو نشر أحد المهندسين صورة على مواقع التواصل الاجتماعي، اعتُبرت مسيئة بحق البلد، ووجدها العمال مسيئة للمرأة الكازاخستانية.

وفي التفاصيل، أنه بعد انتشار الصورة طوّق كازاخستانيون مكان عمل الشاب وتهجّموا على جميع العمّال بالمشروع بالضرب المبرح.

إلى ذلك، لفت عضو تكتل "​​لبنان​ القوي​" النائب ​زياد أسود، في تصريح على "تويتر"، إلى أن "ما نشاهده من صور لاعتداءات على لبنانيين في ​كازاخستان​ يستدعي تحركًا فاعلًا لوقف الهمجية عليهم وإغلاق قنصلية هذه ​الدولة​ في لبنان فورًا كرسالة استنكار وشجب لما يحصل هناك"، مشيرًا إلى أن "ليس في الأمر تردد فكرامة مواطيننا هي قبل أي شيء آخر طالما القوانين غير محترمة هناك".












مقالات مشابهة

شاب حاول الانتحار عن صخرة الروشة!

ظريف: إيران ليست مهتمة بإجراء محادثات مع واشنطن

بو صعب: انا على استعداد لاعطاء الوقائع لمن يرسله حزب القوات للاطلاع على عملية ضبط الحدود

مجلس النواب الأردني يوصي الحكومة بطرد السفير الإسرائيلي وسحب السفير الأردني من إسرائيل وإعادة النظر باتفاقية السلام

الملف اللبناني في عهدة الولايات المتحدة وتحت إشرافها المباشر

اشهر المعالم وأجمل الفنون وألذ المأكولات في الجناح اللبناني بسوق عكاظ