"القومي" ينعى الأمين الصحافي محمود غزالي

Saturday, June 29, 2019

نعى الحزب السوري القومي الاجتماعي إلى الأمة وعموم السوريين القوميين الاجتماعيين في الوطن وعبر الحدود، أحد قيادييه السابقين وصحافييه البارزين، "الأمين المناضل محمود علي غزالي، الذي توفي اليوم عن 84 عاماً".

وأضاف بيان للحزب:

"الأمين الراحل من مواليد مشغرة 1935، انتمى الى الحزب السوري القومي الاجتماعي ضمن نطاق مديرية سن الفيل التابعة لمنفذية الضاحية الشرقية أوائل عام 1955، لينخرط في العمل الحزبي بكل اندفاع وايمان قوميين، وفي العام 1970 التحق بمديرية عائشة بكار التابعة لمنفذية بيروت، ثم التحق بمديرية مشغرة التابعة لمنفذية البقاع الغربي العام 2000.
تزوج من الرفيقة رباب فخر الدين وأسس معها عائلة قومية مؤلفة من: الأمين وسام، الرفيقة رؤيا، الرفيقة هلا، الرفيق هشام، وطارق.
تحمل العديد من المسؤوليات الحزبية المحلية والمركزية: مدير مديرية، ناظر إذاعة، منفذاً عاماً لمنفذية البقاع الغربي، منفذا عاماً لمنفذية بيروت، عميدأ للثقافة والفنون الجميلة في العام 2002، عميداً للإذاعة والإعلام، اضافة الى تكليفه الاشراف على تأسيس التعاونيات في عدد من المناطق.
منح رتبة الأمانة في 8/4/1979، و "وسام الثبات" في 13/10/2000، وهو وسام يمنح للقوميين الاجتماعيين الذين ثبتوا في الحزب نصف قرن وأكثر.
عمل الأمين الراحل في مجال الصحافة، وكان صحافياً لامعاً، حيث كتب مئات المقالات والأبحاث والدراسات كما أصدر عدداً من الكتب القيمة.
ترأس تحرير مجلة "فكر"، و"البناء ـ صباح الخير"، إضافة الى مسؤولية المدير المسؤول، ومديراً عاماً لـ "البناء". كما عمل في عدد من الصحف: "النهار"، "الشرق"، "الديار" و"صدى البلد".
في خلال مسيرته الحزبية والصحافية التي امتدت إلى نحو خمسين عاماً، قدّم الأمين الراحل أنموذحا يحتذى في الإلتزام والمناقبية، والثبات على المبادىء والقيم القومية، وقد اظهر تفانياً وتميزاً في النضال القومي، وكذلك في عمله الصحافي، حيث كان من أشد المدافعين عن الحزب والعاملين في سبيل انتصار قضيته. كما قدّم مساهمات كبيرة في الإضاءة على العمليات البطولية التي نفذها قوميون اجتماعيون ضد العدو اليهودي.
يُعّد الأمين الراحل، واحداً من رجالات النهضة الذين تحملوا مشاق النضال في فترات صعبة ومصيرية من تاريخ أمتنا، ومن الذين شكلوا اضافة على مسيرة الحزب بثباتهم وتضحياتهم وايمانهم العميق بالنهضة، وهذه السنديانات القومية وإن رحلت، ستظل حيّة في نفوسنا وفي ذاكرة الحزب والنهضة.
برحيل الأمين محمود غزالي، يفقد الحزب السوري القومي الاجتماعي، قامة قومية كبيرة قدمت الكثير في ميادين النضال الحزبي على كل المستويات لا سيما ميادين الفكر والثقافة والاعلام. قامة لطالما كان لها حضوراً حزبياً واجتماعياً وازنا..
هذا، وسيشيع الأمين الراحل في مأتم حزبي وشعبي يوم غد الأحد الواقع فيه 30 حزيران 2019 عند الساعة الثالثة من بعد ظهر في مسجد الإمام الحسين ـ مشغرة التحتا. ويوارى الثرى عند الساعة الرابعة بعد اداء التحية الحزبية."

مقالات مشابهة

قوى الامن الداخلي تحاول فتح الطريق عند محلة جسر الرينغ

وسائل إعلام تركية: هدوء في المنطقة الحدودية مع سوريا

حرق الاطارات عند نفق سليم سلام

المحتجون وصلوا في هذه الاثناء الى جسر الرينغ

التحكم المروري: قطع السير على تقاطع الشفروليه

قطع طريق نفق سليم سلام بالاطارات المشتعلة ومئات المتظاهرين وصلوا الى جسر الرينغ