استقالة... بمفعول رجعي

Tuesday, June 25, 2019

ليس قرار رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي، وليد جنبلاط، بالتوقف عن التغريد السياسي في "تويتر" الا تصويباً لمسار تغريد سياسي، حيث تخطى طرفا الكباش الأخير (المستقبل والاشتراكي) ضوابط التوتر السياسي بين الحليفين السابقين، وصولاً الى اهانات لم تفلح دعواته لضبطها.

وانطلاقاً من أن جنبلاط لم يكن طرفاً في السجال، إلا ان انفلات التغريد من تحت السقوف السياسية، وردود المغردين، تشير بما لا يحمل الشك الى أن الضوابط السياسية في الخلافات، لا يمكن السيطرة عليها عندما تصبح متاحة للجمهور، وهي واحدة من أصول الاعلان السياسي في "تويتر"، بلا مقدمات ولا ايضاحات ولا تبرير.

في المواقف الاعلامية التي يطرحها السياسيون، ثمة ما يحتمل التثبيت والنقض، وثمة لغة سياسية واضحة لا تنزلق الى استفزازات، إلا في ما ندر. على العكس من ذلك، تتجاوز لغة "تويتر" في لبنان، هذا المنطق السياسي وضوابطه، وهو ما كشفته التغريدات السابقة، والـ"ايموجي" الذي تم استخدامه في الردود الأخيرة، والاتهامات التي خرجت من عقالها، ما دفع جنبلاط الى وضع حد للموضوع.

وجنبلاط، الذي بدا قراره محاولة لتقليص التوتر السياسي، بعد مبالغة اللبنانيين في استخدام المنصة خلال الأيام الأخيرة الماضية، يريد إعادة تصويب التداول السياسي، معيداً إياه الى مرحلة ما قبل "تويتر". فهو عمل على إبعاد الجمهور عن المشاركة في مواقف فريقه، أو فرض ايقاعهم عليها. كذلك، أراد إبعاد جمهور الفريق الخصم عن فرض ايقاعهم على السجال السياسي. بدأ من نفسه، وهي رسالة موجهة للآخرين، يدركها فريقه السياسي، وسيتلقفها الجمهور، ولن يجد الخصم، أياً كان، ذريعة لخرق السقف السياسي المطروح عبر "تويتر".

لكن ذلك، لا يعني أن جنبلاط سيتخلى عن "تويتر". سيواظب على استخدامه، مبتدعاً وظيفة جديدة له، تشبه "انستغرام"، عندما قال انه سينشر المواقف العامة وبعض الصور.

وقال جنبلاط اليوم في تغريدة: "ان وسائل التواصل الاجتماعي اليوم قد تكون فيها ايجابيات لكن سلبياتها أكبر، لذا قررت من الآن وصاعداً استخدام الطرق التقليدية للاتصال وهي أضمن وأدق وتسمح بالمراجعة والتفكير بعيداً من التوتر والتوتر المضاد والسجالات المرهقة من دون جدوى. لن أنشر من الآن إلا المواقف العامة أو بعض الصور".

المدن

مقالات مشابهة

يوسف سلامه حول ردود الفعل من قرار وزير العمل: ازمة انتماء وشراكة تلاحقنا

فوائد لا تحصى للقفز بالحبل... تعرفوا عليها!

رجيم عصير الطماطم... هكذا تستفيدون منه للتخسيس

سعيد: لقاء سيدة الجبل ‏ضد التوجه العوني

مرلين وهبة - من مجلس النواب "يا شربل.. بدنا بعد عجيبة"

حظك اليوم مع الأبراج