آي- الحرب الكلامية قد تشعل نزاعا مدمرا

Saturday, June 22, 2019

نشرت صحيفة آي الصادرة عن دار الاندبندنت مقالا تحليليا كتبه كيم سنغوبتا يقول فيه إن الإشارات المتناقضة التي يرسلها ترامب قد تعزز موقف المتشددين في إيران.

ويقول كيم إن الطائرات كانت قد أقلعت والسفن الحربية كانت على استعداد لتنفيذ الضربات عندما تراجع دونالد ترامب في آخر لحظة عن قراره بإشعال نزاع مسلح مع إيران كان سيؤدي إلى نتائج وخيمة.

وكان تبادل التهم بين الطرفين بدأ منذ فترة، ولكن الحرب الكلامية تطورت لتنذر بمواجهة حقيقة.

ويرى الكاتب أن ما حدث دليل على وجود انقسام بخصوص اتخاذ قرار الحرب والسلم في إدارة ترامب.

ويذكر أن ترامب برر تراجعه عن تنفيذ الضربات العسكرية بالخسائر البشرية التي قد تتسبب فيها، ولكن مسؤولين أمريكيين قالوا إن الغارات الجوية كانت مبرمجة في الساعات الأولى من يوم الجمعة لضمان وقوع أقل عدد من الضحايا، وأضافوا أن عوامل أخرى كانت سببا في إلغاء العمليات العسكرية.

والواقع حسب الكاتب أن مسؤولين في البيت الأبيض مثل جون بولتون، مستشار الأمن القومي، ومايك بومبيو، وزير الخارجية، وجينا هاسبل، مديرة المخابرات المركزية كانوا مع الضربات العسكرية، ولكن مسؤولين آخرين في البنتاغون حذروا من أنها ستؤدي إلى سلسلة من ردود فعل يصعب التحكم فيها، وتجعل القوات الأمريكية في الدول المجاورة في خطر.

وفي النهاية، قرر ترامب إلغاء العملية برمتها. وهذا قد يعزز الرأي في أنه ليس من هواة الحرب، وأنه رئيس يفضل سياسة العزلة على سياسة التدخل.

ويضيف كيم أن الطرفين يُظهران التشدد. فقائد الحرس الثوري الإيراني الجنرال، حسين سلامي، قال إن "الأمر الوحيد الذي يضمن السلامة لأعدائنا هو أن يحترموا سيادة الأمة الإيرانية العظيمة، وأمنها القومي ومصالحها الوطنية".

ويرى أن هذا الموقف الأمريكي يفسره المتشددون في إيران، الذي لا يعترضون على المواجهة العسكرية، بأنه تخبط وعدم تخطيط وقلة حزم في الجانب الأمريكي ويجعلهم يدفعون إلى المزيد من التحدي. وهذا بدوره يعزز موقف بولتون والمتشددين في البيت الأبيض، للدفع من جهتهم إلى العمليات العسكرية.

ويضيف الكاتب أن الأحداث الأخيرة إنذار بمخاطر اندلاع حرب بين الولايات المتحدة وإيران، إذ يواصل البيت الأبيض ضغوطه على طهران بالعقوبات الاقتصادية من جهة والتعزيزات العسكرية في الخليج من جهة أخرى.

وهناك مخاوف كبيرة من أن تصاعد التوتر بين الطرفين قد يؤدي إلى ارتكاب خطأ يشعل حربا حقيقية.

مقالات مشابهة

ايطاليا تحتجز سفينة مهاجرين عالقة قرب سواحلها

غارات "مجهولة" تستهدف مجددا مواقع للحشد الشعبي بالعراق

الجيش يوقف مطلوبين سوريّين في عرسال

آلاف المهاجرين السوريين يستعدون لمغادرة إسطنبول

التحكم المروري: قتيل نتيجة حادث صدم في محلة سقي في سير الضنية

تشكيل المجلس السيادي في السودان لقيادة المرحلة الإنتقالية