التايمز- اللواء المتمرد

Friday, June 21, 2019

نشرت التايمز تقريرا لمراسلها في العاصمة الليبية طرابلس انتوني لويد بعنوان "رئيس الوزراء الليبي يتعهد بهزيمة اللواء المتمرد قبل محادثات السلام".

ويقول لويد إن فايز السراج رئيس وزراء الحكومة الليبية المعترف بها دوليا تعهد بدحر قوات "اللواء المتمرد خليفة حفتر" والتي تشن هجوما على العاصمة منذ أشهر قبل بدء أي محادثات سلام بين الجانبين مشيرا إلى أن قوات حفتر تشن هجومها على المدينة الواقعة على ساحل البحر المتوسط منذ اكثر من شهرين دون أن تتمكن من الدخول إليها.

ويقول لويد إن اللهجة الغاضبة والصارمة التي استخدمها السراج في حديثه وهو الذي يستخدم دوما لغة ناعمة ولينة تدل على مدى تطور النزاع بين الجانبين وهو ما يلقي الضوء على تحذير الامم المتحدة من أن الصراع الجاري في ليبيا قد يتطور بشكل سريع إلى حرب أهلية كاملة.

ويوضح الصحفي ان حكومة الوفاق الوطني التي يرأسها السراج والمعترف بها كممثل وحيد للشعب الليبي من قبل الامم المتحدة كانت قد وصلت لمراحل متقدمة من التفاوض على اتفاق لتقاسم السلطة مع حفتر قبل أن يفاجيء اللواء السابق في جيش القذافي والذي يبلغ من العمر 75 عاما كل الاطراف بشن هجوم على طرابلس بهدف السيطرة عليها.

ويضيف لويد أن الهجوم الذي جاء بدعم من الإمارات ومصر لقوات حفتر رغم انه كان يسيطر على نحو ثلثي الأراضي الليبية بما فيها أغلب المواقع النفطية تسبب في انهيار المفاوضات مع حكومة الوفاق الوطني.

ويشير لويد أيضا إلى ان فرنسا وروسيا أيدتا هجوم حفتر حيث رفضت الدولتان مشروع قرار في مجلس الامن الدولي لدعوة قوات حفتر إلى وقف إطلاق النار بمجرد اندلاع القتال.

مقالات مشابهة

سيناريوهات واقتراحات تستدعي الوجود المكثف في الشوارع!

مصدر عسكري ينفي الظهور المسلّح

تسجيل صوتي لقيادي في التيار الوطني الحر... "اللي عم يصير لمصلحتنا"!!

بعد الاعتراض... جنبلاط يستدرك الغضب

يقر بمسؤولية حزبه

موقف بارز للخارجيّة الأميركيّة من تظاهرات بيروت