خاص- ...عمّن قصدهم الجميل يقفون وراء باسيل!

Wednesday, June 19, 2019

خاص- الكلمة أونلاين
ياسمين بو دياب

لاقى كلام رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميل إبان جولته الشوفية ترحيبا عند شريحة سياسية، كما أن قوى سياسية فرحت لقوله إن مشكلتنا ليست مع الوزير جبران باسيل إنما مع الذين يقفون وراء باسيل حيث اعتبر هؤلاء بأن الجميل دخل الحلبة الى جانبهم في الخلاف مع باسيل، الا أن رئيس الكتائب يفسر لزواره بأنه قصد من كلامه من هم وراء باسيل بأنهم فرقاء التسوية وكل القوى الحكومية، بحيث أنهم يختلفون مع باسيل على تناتش الحصص والمحاصصة فيما هو أي الجميل على خلاف معهم كلهم نتيجة أسلوبهم وتصرفاتهم وممارساتهم ولذلك فإن موقفه لا يندرج في اطار الاصطفاف الى جانب أخصام باسيل بل هو تحديدا لموقعه فإنه على خلاف مع القوى السياسية والذهنية التي تتلاقى باسيل على ملفات وتختلف على أخرى.
ويرى الجميل أمام زواره بأن الموازنة التي خلت من أي بنود اصلاحية لكنها في الوقت ذاته يتم افراغها من بعض البنود التي وضعت لادخال أموال الى خزينة الدولة بحيث يتم اسقاطها جلسة بعد جلسة ولن يكون للدولة موارد وفق الصيغة التي أقرتها الحكومة في الموازنة والتي يدرسها مجلس النواب.

مقالات مشابهة

جعجع يعلن استقالة وزراء القوات الأربعة من الحكومة

جعجع: حزب القوات كان الوحيد الذي صوت ضد موازنة 2019 لعدم تضمنها الاصلاحات المطلوبة

جعجع: الموجودون بالشارع لا ينتمون إلى طائفة أو حزب بل يعبرون عن كل لبنان

مي شدياق للميادين: وزراء القوات اللبنانية سيستقيلون من الحكومة

دوار كفررمان يشهد الآن اعتصاما كبيرا

"الجديد": ساحة رياض الصلح ما زالت تعجّ بالمتظاهرين رغم مغادرة عدد كبير منهم