بينوا دبّانة، "خربشات" حول موضوع "أوغا أوغا!"
شارك هذا الخبر

Wednesday, June 12, 2019


مهندس معماري، رسام وفنان مصّور، ولد بينوا دبّانة في بيروت عام 1974.

في أوائل تسعينات القرن الماضي، وبينما كان لا يزال تلميذاً في “Grand Lycée Franco-Libanais” قام بخطواته الأولى في عالم الفن بتجواله في شوارع بيروت بحثاً عن جدران يسطّعها بأعمال من بخاخات الطلاء التي كان يحملها، ما جعله واحداً من رواد "فن الشارع" في لبنان.

وفي وقت لاحق، درس الهندسة المعمارية في الأكاديمية اللبنانية للفنون الجميلة ثم أصبح مدرّساً في نفس الأكاديمية وفي جامعات مختلفة حيث عرّف طلابه في الهندسة المعمارية وفي تصميم الغرافيك الى فن الرسم التصويري.

تدعوه المجلات والصحف المحلية لنشر رسمه التصويري المنكّه " برشة الملح" التعبيرية خاصته، ومن ضمنها صحيفة "لوريان-لوجور" حيث يصوّر بفن الكاريكا تور عبثيات مجتمعنا كل يوم إثنين.

كرسام، عرض بينوا دبّانة أعماله لفترة طويلة في "آرت لاونج" ( ART LOUNGE) الذي شكّل له مساحة ملائمة لأسلوبه الشعبي (POP) و"لخربشاته" الحرة التعبير والتي تمزج بين التراجيديا والكوميديا، وهو فن خاص به. لا يأخذ نفسه على محمل الجد بل تراه يمزج بين الملائكة والشياطين والحيوانات البحرية القشرية ذات العين الواحدة، والرماة، والنساء اللواتي خضعن لعمليات "بوتوكس"، وجميع أنواع المخلوقات الرائعة الأخرى معاً ، مثل نتاج خيال طفل لم يكبر بعد.

والمقصود بعنوان "أوغا أوغا!" لهذا المعرض هو تمثيل صرخة الرجل البدائي الذي يركن في كلٍ منا...

يقدّم بينوا دبّانة معرضه "أوغا أوغا!" في صالة عرض شريف تابت في الفترة من 12 حزيران الى 4 تموز 2019.

وسيتم الأفتتاح في 11 حزيران 9201 من الساعة السادسة مساء الى العاشرة ليلاً.
معرض الظاهري: www.cherifftabetvt.com/03


تعريف بصالة معارض شريف تابت:

قرر شريف تابت، وهو عاشق للفنون وجامع مولع، تكريس وقته لمشاركة شغفه بالفن الحديث.
وبعد سيرة مهنية طويلة قضاها في مجال التواصل التسويقي وفي السفر حول العالم، أنشأ صالة فنية في بيروت بغرض عرض أعمال فنانين لبنانيين وأجانب من مختلف الأتجاهات.

تقع صالة عرض شريف تابت في مركز "دي بيروت" (D Beirut)، المخصص لمجال التصميم الفني، مما يجعلها المكان المثالي لعرض أعمال الفن الحديث والمعاصر.
منذ افتتاحها في تشرين الثاني 2017 ، أقامت الصالة 9 معارض ، وتخطط لأكثر في عام 2019.

كان معرض “L’Artiste en Elle” الذي أقيم في نهاية تشرين الثاني من العام 2018 هو الأول من نوعه في لبنان حيث عرض أعمال 7 نساء غير محترفات ممن يرسمن لمتعتهن الخاصة.

وكان الهدف تشجيعهن على الكشف عن مواهبهن بالاضافة الى جذب الفنانين الصامتين الآخرين لإظهار أعمالهم.
سيستضيف المعرض أنشطة مماثلة في عام 2019.

كما يشهد عام 2019 المزيد من المعارض لفنانين لبنانيين، بالاضافة الى فتح مساحة جديدة مخصصة لجميع أنواع الفنون والأحداث الثقافية.
لمزيد من المعلومات ، يرجى زيارة: www.galeriecherifftabet.com

مقالات مشابهة

جمعية العلاقات العامة والاتصالات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تفتتح فرعاً جديداً في لبنان

جامعة الروح القدس احتفلت بعيد شفيعها... الأب حبيقة: "الروحانية، بحث عن المعنى"

رسالة مؤثرة من شقيقة ميشيل حجل: "بكرا عرسك.. عريسك فوق ناطرك"!

5 أسباب تجعل الهاتف HUAWEI Y9 Prime 2019 الخيار الأول للإعلامين ولخبراء التقنية الأذكياء

تعاون بين"إكسبو 2020 دبي" و"الإمارات لتموين الطائرات" لإطلاق رؤية مبتكرة صديقة للبيئة

مهرجان كرامة بيروت لأفلام حقوق الإنسان بالتعاون مع الأمم المتحدة وسفارتَي سويسرا وتشيكيا في لبنان

البطولة الدولية المفتوحة لمسابقة "First Lego League" بمشاركة 46 دولة وفوز فريق لبنان

بوريه إيكهولم: على أوروبا تسريع عملية إطلاق تقنية الجيل الخامس لتجنب الخسائر

حدث دولي من تنظيم وكالة التعليم الفرنسي والاتحاد الوطني للرياضة المدرسية