حملة ضدّ السوريين في مصر... والبرلمان المصري يرد!
شارك هذا الخبر

Tuesday, June 11, 2019

أعلن عضو لجنة الصناعة في مجلس النواب المصري النائب طارق متولي استياءه من تنظيم البعض حملة تشويه ضد السوريين المقيمين على أرض مصر.
وقال متولي: "مصر لا تنسى أبدا مواقف سوريا الحبيبة معها في كل شدة.. السوريون لا يعاملون كلاجئين في مصر، بل كمقيمين في بلدهم الثاني السعيد بتواجدهم بالرغم من تمنيات المصريين بشفاء جراح أهل سوريا وعودتهم إلى أوطانهم سالمين وانتهاء كابوس الحرب".
وأكد متولي في بيان أن هذه الحملة الممنهجة هدفها إحداث توتر بين الجانبين إلا أن المصريين فطنوا سريعا إلى ذلك، مشيدا بإطلاق هاشتاغ يعبر عن حب المصريين لإخوانهم.
وأوضح النائب أن وجود السوريين في مصر أدخل الكثير من الأموال والاستثمارات في مجالات مختلفة إلى مصر، ويقدر عدد المستثمرين بـ30 ألفا، ما ساهم في تنشيط الاقتصاد، وإحداث حالة من التنافسية بين المنتجات، تصب في مصلحة المواطن المصري من خلال توفير منتجات عالية الجودة وبأسعار تنافسية، مشيرا إلى أن مطلقي حملة التشويه قد يكونون من التجار الذين فشلوا في مجاراة النجاح السوري على أرض مصر.

مقالات مشابهة

خاص- ...عمّن قصدهم الجميل يقفون وراء باسيل!

سفراء الإتحاد الأوروبي زاروا بلدية طرابلس وقدموا التعازي بشهداء القوى الأمنية

كنعان بعد لجنة المال: الحلّ لا يكون بالضرائب والايرادات بل بتخفيض النفقات من ابواب الهدر

اردوغان يتحدث عن ملابسات وفاة مرسي: ماذا كشف؟

ابو سليمان اطلع الصناعيين على اجراءات مكافحة العمالة الاجنبية غير الشرعية

المقاولون يحددون خطة تحركاتهم: مستحقاتنا أو الاعتصامات المفتوحة

حماس في اليوم العالمي للاجئين: قضية أساسية ولن تلغيها صفقة القرن

النقابي المستقل: لاحترام استقلالية الجامعة برفع الوصاية السياسية والمذهبية عنها وعدم المساس بموازنتها

عبد الساتر واصل تقبل التهاني بانتخابه رئيسا لأساقفة بيروت