شركة " IBC " مالكة ومشغلة معمل النفايات في صيدا رحبت بالجهود الهادفة لتحديد مصادر الروائح ورفع ضررها

Tuesday, June 11, 2019

رحبت إدارة "شركة IBC " مالكة ومشغلة "معمل فرز ومعالجة النفايات المنزلية الصلبة في صيدا في بيان " بجهود السلطات الرسمية المعنية الهادفة لتحديد وتقييم اسباب ومصادر الروائح الكريهة المنبعثة من المحيط الذي يقع فيه ولإيجاد الحلول لها ".

واذ أبدت إدارة الشركة ارتياحها لهذه الجهود ، اعتبرت أن ذلك " يساهم في حصر المشكلة ومعالجة اسبابها جذريا ورفع اضرارها عن كل المحيط الذي تقع فيه بما في ذلك المعمل الذي يعتبر نفسه ايضا متضررا من هذه الروائح ، وهو يتحمل المسؤولية فقط عن كل ما له علاقة بالنفايات التي تصب او تفرز او تعالج فيه وما ينتج عنها من روائح اذا ثبت انه مصدرها ، ولا يتحمل مسؤولية اية مصادر أخرى للروائح التي تلصق زورا بالمعمل فقط لمجرد كونه يقع في نفس المحيط الذي تقع فيه ".

مقالات مشابهة

ظريف يكشف فحوى رسالة أرفقت بتأشيرة دخوله إلى أميركا

القوات الأفغانية تستعيد السيطرة على منطقة من قبضة طالبان

مقتل 5 جنود باقتحام "الشباب" قاعدة في الصومال

يونكر مقتنع بأن بريطانيا ستخرج من الاتحاد الأوروبي

تراجع جديد لشعبية ماكرون

5 إجراءات سهلة لإزالة الأكياس تحت العيون