شركة " IBC " مالكة ومشغلة معمل النفايات في صيدا رحبت بالجهود الهادفة لتحديد مصادر الروائح ورفع ضررها
شارك هذا الخبر

Tuesday, June 11, 2019

رحبت إدارة "شركة IBC " مالكة ومشغلة "معمل فرز ومعالجة النفايات المنزلية الصلبة في صيدا في بيان " بجهود السلطات الرسمية المعنية الهادفة لتحديد وتقييم اسباب ومصادر الروائح الكريهة المنبعثة من المحيط الذي يقع فيه ولإيجاد الحلول لها ".

واذ أبدت إدارة الشركة ارتياحها لهذه الجهود ، اعتبرت أن ذلك " يساهم في حصر المشكلة ومعالجة اسبابها جذريا ورفع اضرارها عن كل المحيط الذي تقع فيه بما في ذلك المعمل الذي يعتبر نفسه ايضا متضررا من هذه الروائح ، وهو يتحمل المسؤولية فقط عن كل ما له علاقة بالنفايات التي تصب او تفرز او تعالج فيه وما ينتج عنها من روائح اذا ثبت انه مصدرها ، ولا يتحمل مسؤولية اية مصادر أخرى للروائح التي تلصق زورا بالمعمل فقط لمجرد كونه يقع في نفس المحيط الذي تقع فيه ".

مقالات مشابهة

وزيرة الطاقة تبشّر اللبنانيين بـ"زيادة" ساعات التقنين!

فادي جريصاتي: نعمل بوتيرة سريعة في سباق مع الوقت قبل امتلاء المطامر

إرجاء انتخاب رئيس بلدية الغازية الى الاسبوع المقبل

المدعي العام الفرنسي: لا دافع إجرامي وراء حادث حريق كاتدرائية نوتردام

محافظ نينوى يعلن النفير العام بسبب حريق قرب معمل كبريت

إجتماع في التنظيم المدني في حضور حبيش للبحث في ضبط الاوضاع العمرانية في عكار

فوز إيلي الغصين برئاسة بلدية دورس

ميريام فارس تلجأ لسلوك غريب!

الاضراب في الجامعة اللبنانية سيعلق مؤقتا يوم الجمعة