هذا ما كشفه اللواء ابراهيم عن تطورات ملف نزار زكا

Tuesday, June 11, 2019

أفادت الوكالة الوطنية للاعلام ان المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم يصل إلى بيروت بعد ظهر اليوم قادما من طهران مصطحبا معه اللبناني نزار زكا بعد جملة لقاءات عقدها مع المسؤولين الايرانيين موفدا من رئيس الجمهورية العماد ميشال عون.

وعلمت "الوكالة" أن الجهات المختصة في المديرية العامة للأمن العام استكملت الإجراءات القانونية المتعلقة بملف نزار زكا، وذلك بعد مراجعة النيابة العامة التمييزية وبإشرافها.

وكان اللواء عباس ابراهيم قد أكد أنه ينتظر انتهاء الاجراءات القضائية والادارية في ايران وتنتهي حينها مسألة اطلاق سراح اللبناني نزار زكا، حاسما عودتهما اليوم الى بيروت.

وكشف اللواء ابراهيم لموقع VDLnews عن أنه اتصل برئيس الجمهورية العماد ميشال عون مرة واحدة والرئيس يتابع الموضوع.

وعن ربط البعض اطلاق سراح لبنانيين موقوفين في الامارات بملف نزار زكا، شدد اللواء ابراهيم على أن موضوع نزار زكا لا علاقة له بأي ملف لا من قريب ولا من بعيد ولا علاقة له بموضوع الموقوفين في الامارات، مشيرا الى ان الذين أطلق سراحهم من الامارات ووصلوا الى بيروت خرجوا ببراءة منذ اسبوعين، وهناك 3 لبنانيين لا زالوا موقوفين في الامارات، ولو أن هناك صفقة لما كانت ستحصل بهذا الشكل.

وكرر اللواء ابراهيم لموقع VDLnews تشديده على أن لا علاقة لملف اطلاق سراح نزار زكا بأي ملف آخر في العالم، مؤكدا ان التحليلات التي تحصل في لبنان غير صحيحة.

وردا على سؤال حول ما اذا كان الافراج عن زكا مرتبطا بموضوع العقوبات الاميركية وايران، قال اللواء ابراهيم: لست مخولا بالكلام عن الايرانيين ولكن ايران تؤكد عدم رغبتها بالتفاوض.

وعن دور حزب الله في ملف زكا، كشف اللواء ابراهيم لموقع VDLnews عن انه ليس سرا ان حزب الله حليف ايران، ولكن في هذا الموضوع تحديدا السلطات الايرانية المعنية لبت طلب فخامة الرئيس ومن الطبيعي ان يكون سماحة السيد حسن نصرالله كما كان دائما حريصا على تلبية هذه الرغبة .

مقالات مشابهة

بري: سنتجاوز الأزمة إذا طَبّقنا البنود التي اتفقنا عليها في اجتماع بعبدا

السلطات اللبنانية تبلغ محكمة الحريري تعذر الوصول إلى متهم ينتمي لـ"حزب الله"

زيارة الحريري الى باريس تكتسب أهمية بالغة

ايلي الفرزلي - ورقة باسيل ومحفّزات الانهيار الاجتماعي!

وزير الدفاع يتطلع إلى توسيع صلاحياته… ومواقفه ليست ملزمة للجيش

"الحزب" يُوافق على عودة "الفارّين إلى اسرائيل"... بشرط