"مصيبة" جديدة قد تنال من نيمار

Tuesday, June 11, 2019

لا تزال المتاعب تتعاقب على نجم باريس سان جرمان نيمار دا سيلفا، فبعد الإصابة التي تعرض لها ومزاعم الاغتصاب التي اتهم بها، يواجه اللاعب البرازيلي "ضربة أقوى".

وتصدر اسم نيمار صفحات وسائل الإعلام العالمية، خلال الأيام الماضية، بسبب الإصابة التي تعرض لها والتي حرمته من المشاركة في "كوبا أميركا"، إلى جانب مزاعم الاغتصاب التي وجهت له في العاصمة الفرنسية باريس.

وقالت صحيفة "ماركا" الإسبانية إن بعض الشركات الراعية تعيد "دراسة موقفها" من الاستعانة باسم اللاعب البرازيلي البالغ من العمر 27 عاما.

وأوضحت أن شركة "ماستر كارد" أسقطت اسم نيمار من حملتها الإعلانية، فيما يتوقع أن تعبر شركتا "نايكي" و"ريد بول" عن موقفيهما قريبا.

وإلى جانب الشركات الراعية، يشعر باريس سان جرمان بالقلق من انخفاض قيمة نيمار، الذي تم التعاقد معه مقابل 222 مليون يورو من برشلونة، في صيف 2017، والذي بات من وقتها أغلى لاعب في العالم حتى الآن.

ونقلا عن صحيفة "ليكيب" الفرنسية، فإن اللاعب لم يلعب سوى 51.8 بالمئة من المباريات مع الفريق الباريسي منذ التحاقه به عام 2017، وهو معدل "ضعيف جدا" بالمقارنة مع ليونيل ميسي (87 في المئة) أو كريستيانو رونالدو (77 في المئة).

وتابعت "خفضت إحدى الشركات المتخصصة في رصد قيم اللاعبين المالية قيمة نيمار من 213 مليون يورو في يناير 2019، إلى ما بين 120 و150 مليون يورو في يونيو الحالي"، أي بتراجع يقدر ما بين 60 إلى 90 مليون يورو خلال 5 أشهر فقط.

مقالات مشابهة

توقيف رجل وزوجته.. وهذا ما ضبط بحوزتهما

"سي إن إن": الهجوم الذي استهدف منشآت لشركة "أرامكو" السعودية وتبنته جماعة الحوثيين اليمنية نُفذ بطائرة مسيرة أطلقت من العراق

بعد تغريدة سعد.. الحكيم: "اللي حس حالو مستهدف، يراجع حساباتو"

بالصورة- بعد الافراج عنه.. المواطن حسن جابر في طريقه إلى الغابون

السيد ردا على الحريري: انتو بالسلطة "قابرينو سوا"

قداس وجناز عن روح الأميرة سهى في دير القمر بمشاركة جنبلاط