لا تستهن بإصابات الدماغ "الخفيفة".. دراسة تكشف حقائق صادمة

Monday, June 10, 2019

أظهرت دراسة أميركية أن من يتعرضون لإصابات دماغية خفيفة، يكونون أكثر عرضة للإصابة بعجز وظيفي دائم يمنعهم من ممارسة أنشطتهم اليومية، مقارنة بمن يتعرضون لإصابات أخرى.

وقال الباحثون في دورية غاما لطب الأعصاب، إنه رغم أن الإعاقات الإدراكية والجسدية طويلة الأمد أعراض معروفة جيدا لإصابات الدماغ المتوسطة والشديدة، فإن الأطباء لا يعلمون يقينا المسار المتوقع للتعافي من الإصابات الخفيفة.

وشملت الدراسة الجديدة 1154 مريضا يعانون إصابات دماغية خفيفة، و229 مريضا تعرضوا لإصابات استدعت تقويما للعظام دون إصابات في الرأس.

وبعد أسبوعين من الإصابة، وجد الباحثون أن 87 بالمئة من مرضى إصابات الدماغ و93 بالمئة من مرضى الإصابات الأخرى، تحدثوا عن معاناتهم من قصور في وظائف الجسم.

لكن بعد عام، كان حال مرضى إصابات الدماغ أسوأ، فقد وجد الباحثون أن 53 بالمئة منهم لا زالوا يعانون قصورا وظيفيا، بينما عانى 38 بالمئة من المصابين بإصابات أخرى من هذا القصور.

مقالات مشابهة

انتخاب رؤساء مجالس بلدية عكارية ونوابهم

انفجارات متتالية في تونس تسقط ضحايا في قلب العاصمة

الرئيس عون: الكلمة الفصل للهيئات القضائية وأجهزة الرقابة

جمالي تعلن من مجلس النواب عن اقتراح قانون " مكافحة هدر الغذاء"

بالصور: عينة لحصص يحصل عليها المدير في الجمارك