الأوبزرفر - "تدمير المنازل"

Sunday, June 9, 2019

صحيفة الأوبزرفر نشرت تقريرا لمراسلتها إيما هاريسون بعنوان "الأسد يدمر منازل اللاجئين ليفرض سيطرته على معقل المعارضة".

وتقول هاريسون إن النظام السوري يقوم بتفجير منازل عدة في المناطق التي كان يسيطر عليها المعارضون في أوقات سابقة في محاولة لتعزيز قبضته الأمنية على هذه المناطق ويستشهد بأقوال رجل الأعمال السوري أمجد فارخ على ما يفعله النظام حاليا في المنطقة الصناعية في حي القابون قرب العاصمة دمشق والتي كانت تسيطر عليها جماعات مسلحة معارضة في أوقات سابقة.

وأضافت الكاتبة أن الامر أصبح نمطا شائعا في مختلف أنحاء البلاد وأكده عدد من النشطاء ووثقوه وأن الجميع يخشى الآن من أن النظام يقوم بتدمير الأحياء التي بادرت إلى الثورة ضده مستغلا حال الفوضى في أعقاب الحرب الأهلية التي شهدتها البلاد وتحت ستار ما يسميه النظام عمليات "تطهير عسكرية من بقايا الإرهاب".

وقالت إن المعهد الأوروبي للسلام نشر تقريرا أكد فيه أنه بين سبتمبر/ أيلول وديسمبر/ كانون الأول عام 2018 أعلن النظام السوري تفجير344 مبنى بشكل علني بحجة عمليات التنظيف والتطهير في أعقاب الحرب.

ويواصل التقرير قائلا إن "الأسباب التي أعلنها النظام لتبرير سلوكه تتراوح بين تفجير ذخيرة أو قنابل مزروعة في بعض المباني أو تفجير أنفاق تحت الأرض كان يستخدمها "الإرهابيون" وهو المصطلح الذي اعتاد النظام أن يطلقه على معارضيه.

مقالات مشابهة

عماد واكيم ردا على الحريري: نعلم ما قمنا به ومقتنعون به

"أبو عبدو" في قبضة الامن العام

اجتماع أمني تداول في التدبير رقم 3... هذا ما اتفق عليه

روحاني: الأزمة السورية يمكن حلها بالوسائل السياسية

حملة الحفاظ على مرج بسري: الأعمال الجارية لقطع الأشجار والحفر غير قانونية

وزيرة الخارجية السودانية: السلام في السودان ينعكس إيجابيا على الإقليم كله