السلطة الفلسطينية تستنكر تصريحات السفير الأميركي في القدس

Sunday, June 9, 2019

استنكرت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي تصريحات سفير الولايات المتحدة في اسرائيل ديفيد فريدمان وتحريضه المباشر ضد الشعب الفلسطيني، واصفة ما جاء على لسانه بالكذب والحقائق المشوهة بهدف تبرير جرائم إسرائيل.

وأضافت عشراوي: "تزوير فريدمان للحقائق وتبريره المسبق لضم إسرائيل للأراضي الفلسطينية امتداد للنهج العدواني لهذه الادارة وما إلقاء اللوم على الفلسطينيين والادعاء بوجود أغلبية فلسطينية صامتة تؤيد سياسات الإدارة الأميركية الحالية الا محاولة بائسة لاستحضار الأوهام وتبرير الاجرام وهو مرفوض جملة وتفصيلا".

من جانبه، قال المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية إبراهيم ملحم، إن تصريحات فريدمان الخارجة عن الشرعية الدولية، والمتماهية مع السياسات الإسرائيلية، تؤكد أنه سفيرٌ للاستيطان، ولمواصلة العدوان على الشعب الفلسطيني وحقوقه التي أقرتها الشرعية الدولية.

وأضاف ملحم أن تصريحات فريدمان تعكس حجم الارتهان الأميركي لنوازع الغطرسة، وشهوة التوسع الإسرائيلية، كما تعكس بالمقابل حجم الفضيحة للدولة العظمى التي ترهن سياستها الخارجية بأيدي مجموعة من أولئك الذين لم يبلغوا بعدُ سنَّ الرشد السياسي، من غلاة المتطرفين أمثال كوشنر وغرينبلانت وفريدمان- بحسب تعبيره.

وأشار ملحم إلى أن هؤلاء الذين باتوا يمارسون السياسة بخفةٍ هم أقرب للمهرجين ولاعبي السيرك المثيرين للرثاء والبكاء، تنال من هيبة الدولة العظمى أكثر مما تنال من رصيد الهواة من تجار العقارات والصفقات الطارئين على العمل السياسي.

مقالات مشابهة

خيرالله خيرالله- لبنان... والأوهام العراقية والإيرانية والصينية

فاروق يوسف- لا مستقبل للمعارضة السورية في ظل الوصاية الأميركية

إدوارد جي ستافورد- هل يدعم ترامب تدخلات أردوغان العسكرية في ليبيا؟

إبراهيم الزبيدي- "عراقيون" والكاظمي والأمل المفقود

مصادر إيرانية لـ"الحدث": النفط الإيراني قد يصل لبنان من طرطوس عبر معابر غير قانونية

الصحة الفلسطينية: الوضع الوبائي لكورونا في الخليل خرج عن السيطرة