مفاجأة "غير سارة" تطيح مدرب مونتينيغرو

Sunday, June 9, 2019

أقال اتحاد مونتينيغرو لكرة القدم مدربه الصربي ليوبيشا تومباكوفيتش مساء الجمعة، بسبب عدم إشرافه على فريقه في مواجهة كوسوفو ضمن تصفيات كأس أوروبا 2020.

وقرر اتحاد مونتينيغرو للعبة "بالاجماع إقالة ليوبيشا تومباكوفيتش لقراره عدم الإشراف على الفريق خلال المباراة (ضد كوسوفو)، ما يمثل مفاجأة غير سارة وانتهاكا لالتزاماته المهنية".

ويشرف تومباكوفيتش على منتخب مونتينيغرو منذ فبراير 2016.

وعبر الاتحاد ايضا عن "أسفه الكبير" لغياب لاعبين من أصول صربية، ميركو فانيتش وفيليب ستويكوفيتش، عن المباراة مشيرة إلى تعرضهما "لضغوط".

وأقيمت المباراة الجمعة في بودغوريتسا على أرض مونتينيغرو وانتهت بالتعادل 1-1 من دون حضور المدرب واللاعبين.

تعادل إيجابي بين فرنسا وإنجلترا باليورو
وفيما تعترف مونتينيغرو بكوسوفو المستقلة منذ 2008، إلا أن صربيا تعارض الأخيرة بشدة وتحاول عزلها على الساحة الدولية.

وأشار الاتحاد إلى "أمور بعيدة عن الرياضة، تفوقت على كرة القدم والرياضة". حسب ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.

وأقيمت المباراة داخل أبواب موصدة، لعقوبة مونتينيغرو من قبل الاتحاد الاوروبي بسبب صيحات مشجعيه العنصرية خلال مباراة ضد إنجلترا.

مقالات مشابهة

بري: سنتجاوز الأزمة إذا طَبّقنا البنود التي اتفقنا عليها في اجتماع بعبدا

السلطات اللبنانية تبلغ محكمة الحريري تعذر الوصول إلى متهم ينتمي لـ"حزب الله"

زيارة الحريري الى باريس تكتسب أهمية بالغة

ايلي الفرزلي - ورقة باسيل ومحفّزات الانهيار الاجتماعي!

وزير الدفاع يتطلع إلى توسيع صلاحياته… ومواقفه ليست ملزمة للجيش

"الحزب" يُوافق على عودة "الفارّين إلى اسرائيل"... بشرط