زفاف أوزيل في اسطنبول وأردوغان شاهد الزواج
شارك هذا الخبر

Friday, June 7, 2019

احتفل الدولي الألماني السابق مسعود أوزيل بزفافه في اسطنبول من ملكة جمال تركيا السابقة أمينة غولشي بحضور الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي اختاره لاعب أرسنال الانكليزي ليكون شاهداً على زاوجه.

حسما للجدل أو ربما إثارة لمزيد من الجدل، أقام اللاعب الألماني السابق مسعود أوزيل حفل زفافه في اسطنبول (الجمعة السابع من حزيران/ يونيو 2019). وكانت المفارقة، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان هو شاهد زواجه، وكأن أوزيل أراد بذلك تأكيد قربه من الزعيم التركي المثير للجدل في ألمانيا.
ولاحظ مراسل وكالة فرانس برس وصول موكب الرئيس التركي في بداية السهرة إلى فندق فخم على شاطئ البوسفور، احتفل فيه صانع ألعاب أرسنال بزاوجه من ملكة جمال تركيا السابقة أمينة غولشي.

وبعدها، ظهر الرئيس وزوجته أمينة الى جانب العروسين والابتسامات على محياهما. وكان أوزيل (30 عاما) أعلن مؤخرا أنه طلب من الرئيس أردوغان أن يكون شاهداً على زواجه.

وتعرض صانع ألعاب المنتخب الألماني السابق لانتقادات شديدة بعد التقاط صورة له وهو يقدم قميصه إلى أردوغان الذي يثير جدلا في ألمانيا وتربطه علاقات فاترة مع حكومة المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل منذ أكثر من عامين.

وقام جدل حول الأصول التركية للاعب بعد مونديال 2018 في روسيا حيث فقد منتخب "المانشافات" اللقب بخروجه من الدور الأول، وأغلق أوزيل الباب نهائيا أمام عودته إلى المنتخب متهما الاتحاد الألماني للعبة بالعنصرية.

ويحضر أردوغان بانتظام أعراس المشاهير، ويحب الظهور إلى جانب النجوم خصوصا في الفترات الانتخابية.

ويأتي حضور أردوغان زواج أوزيل الذي لا يملك الجنسية التركية، قبل أسبوعين من الانتخابات البلدية المعادة في اسطنبول بعد إلغاء نتائج التصويت الأول الذي فازت فيه المعارضة في آذار/ مارس الماضي.

مقالات مشابهة

منفذية الكورة في القومي: الكورة وأهلها يرفضون تجديد المهل للمقالع والكسارات

الحكومة الفنزويلية تتهم الولايات المتحدة وكولومبيا وتشيلي بالضلوع في محاولة الانقلاب الفاشلة

الحكومة الفنزويلية تعلن إحباط محاولة "انقلاب" شملت خطة لاغتيال الرئيس نيكولاس مادورو

الدفاع الروسية تؤكد تصديها لهجوم على قاعدة حميميم

متى تنحسر الكتل الهوائية الحارة؟

كوشنر: الباب لا يزال مفتوحا أمام الفلسطينيين

افيوني : مبروك اقرار اعفاء ابناء المتزوجة من غير لبناني من الحصول على إجازة عمل

واشطن شنت هجوما سيبرانيا على "كتائب حزب الله"

الجيش: زورقان حربييان تابعان للعدو خرقا المياه الإقليمية اللبنانية