ديلي تليغراف- السعودية "تطور برنامج صواريخ باليستية" بمساعدة الصين

Friday, June 7, 2019

نشرت صحيفة ديلي تليغراف تقريرا لمراسلتها في منطقة الشرق الأوسط، جوزي إينسور، حول "تطوير السعودية برنامج صواريخ باليستية بمساعدة الصين".

وتقول إينسور إن التقارير أفادت مؤخرا بأن الرياض تعمل على هذا البرنامج رغم الجهود التي تبذلها الولايات المتحدة للحد من انتشار هذه الصواريخ.

وتستشهد بتقرير نشرته شبكة سي إن إن الأمريكية قال إن الرياض "اشترت تكنولوجيا من الصين لتعزيز ترسانتها من السلاح في إطار سعيها لموازنة القوة مع إيران".

وتوضح إينسور "أن الولايات المتحدة عضو مشارك في اتفاقية دولية وقعت عام 1987 للحد من صادرات الصواريخ وهي الاتفاقية التي لم توقعها الصين، وأن السعودية حريصة على الوصول إلى نقطة تفوق على عدوها الإقليمي الذي يصنع صواريخه بنفسه".

وتنقل المراسلة عن مصادر صرحت لسي إن إن بأن "هناك مخاوف من أن يؤدي ذلك إلى إشعال سباق تسلح في الخليج مع إمكانية قيام الرياض بالسعي لاحقا إلى امتلاك رؤوس نووية وشرائها من أي جهة تقبل بذلك".

وتوضح إينسور أن الاستخبارات الأمريكية أبقت الأمر طي الكتمان بعدما علمت به في ظل وجود صراع بين ترامب والكونغرس بخصوص صادرات السلاح للسعودية.

لكن إدارة ترامب تصر على تحدي الكونغرس وإمداد السعودية والإمارات بذخائر وقطع غيار للطائرات، بحسب التقرير.

وتضيف أن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، قال إن الإدارة الأمريكية لن تتبع الإجراءات المعروفة في تصدير السلاح إلى السعودية والإمارات والتي تقتضي الحصول على موافقة الكونغرس عليها أولا بسبب الخطورة العاجلة التي تشكلها إيران.

وتختم إينسور قائلة إن الكونغرس يصر على إصدار قرارات برفض أكبر عدد من شحنات الأسلحة للسعودية والإمارات، لكن يبقى من حق ترامب الاعتراض على هذه القرارات، ولن يتمكن أعضاء مجلسي النواب والشيوخ من منع ترامب إلا إذا اتفق ثلثا أعضاء المجلسين على ذلك.

مقالات مشابهة

مجلس الوزراء عيّن سيمون جورج سعيد عضواً لمجلس إدارة مؤسسة “إيدال”

مصادر سورية: سماع دوي انفجارات في محيط دمشق

وسائل إعلام رسمية سورية: أنباء عن تدمير طائرة مسيرة في ريف دمشق

هواوي تعيد ابتكار الهواتف الذكية بإطلاقها السلسلة المتفوقة HUAWEI Mate 30

جنبلاط عرض مع سفير الإتحاد الأوروبي التطورات

جريصاتي للـ"أم تي في": انطلاقا من مشروع القانون الذي قدمناه سنعمل على دعم بعض البلديات لكي تقوم بالفرز من المصدر