تعويم "الجهاد" وتغييب "حماس"
شارك هذا الخبر

Thursday, June 6, 2019

يلاحظ أن المناسبات التي ينظمها حزب الله والقوى التي تدور في فلكه يتخللها كلمات بإسم القوى والفصائل الفلسطينية يلقيها بصورة مستمرة مسؤول الجهاد الإسلامي في لبنان إحسان عطايا، والمفارقة أنه في وقت يتم تعويم "الجهاد" يبدو أنه يتم تغييب "حماس" عن المشهد.

مقالات مشابهة

رئيس الحزب.. مش معروف مع مين!

شدياق بنظر ٨ آذار..!

مصالحة الشويفات لن تنجح؟

بين جعجع والجميّل... لا سلام ولا كلام

فتوش أقوى من جنبلاط

عن باسيل... ما قبل غير ما بعد

نواب مستقلون... يجارون ...؟

سبب الخلاف الراهن في البلد؟

الحدود ....كما زمن الوصاية!