متاعب نيمار لا تتوقف.. "إصابة مرعبة" قبل كوبا أميركا
شارك هذا الخبر

Thursday, June 6, 2019

فقدت البرازيل لاعبها البارز نيمار دا سيلفا مبكرا بسبب إصابة في الكاحل، لكنها انتصرت 2-صفر على قطر بطلة آسيا في مباراة ودية لكرة القدم الليلة الماضية في برازيليا.

وترك نيمار الملعب في الدقيقة 17 وذهب مباشرة إلى غرفة الملابس مع وضع الثلج حول كاحله الأيمن.

وقال تلفزيون برازيلي إن نيمار نقل إلى مستشفى للخضوع لكشف بالأشعة وتحديد خطورة الإصابة قبل 9 أيام من مباراة بوليفيا في افتتاح كوبا أميركا.

وقال نجم برشلونة فيليبي كوتينيو: "نيمار لاعب رائع. أتمنى ألا تكون الإصابة خطيرة وأن يعود إلى التدريبات سريعا. هو لاعب مهم جدا لتشكيلتنا".

وتأتي الإصابة في فترة صعبة لمهاجم باريس سان جرمان بعد تجريده من شارة قيادة المنتخب بالإضافة إلى اتهامه بالاغتصاب هذا الأسبوع.

وكانت البرازيل متقدمة 1-صفر بهدف ريتشارليسون بضربة رأس في الدقيقة 16 عندما خرج نيمار.

وأضاف غابرييل جيسوس الهدف الثاني بعد ذلك بثماني دقائق من مدى قريب.

ولم تواجه البرازيل أي خطورة من قطر، التي أهدرت ركلة جزاء في الوقت المحتسب بدل الضائع بعد تدخل حكم الفيديو المساعد.

وقال كوتينيو: "فزنا والشعور هو أننا فزنا كلنا. ضغطنا على المنافس وفعلنا ما نريد".

ومرة أخرى تحول الاهتمام إلى نيمار الذي عانى من إصابة خطيرة في 2014 أبعدته عن مواجهة ألمانيا في الدور قبل النهائي.

كما تكرر الأمر عندما تعرض لكسر في القدم أبعده لعدة أشهر قبل انطلاق كأس العالم 2018 وتجددت الإصابة في القدم ذاتها في يناير وهو ما تسبب في غيابه لفترة طويلة عن باريس سان جرمان.

وتلعب البرازيل ضد بوليفيا في افتتاح كوبا أميركا يوم 14 يونيو في ساو باولو.

مقالات مشابهة

السنيورة: باسيل عصيّ على الهضم!

سفراء الإتحاد الأوروبي زاروا بلدية طرابلس وقدموا التعازي بشهداء القوى الأمنية

كنعان بعد لجنة المال: الحلّ لا يكون بالضرائب والايرادات بل بتخفيض النفقات من ابواب الهدر

اردوغان يتحدث عن ملابسات وفاة مرسي: ماذا كشف؟

ابو سليمان اطلع الصناعيين على اجراءات مكافحة العمالة الاجنبية غير الشرعية

المقاولون يحددون خطة تحركاتهم: مستحقاتنا أو الاعتصامات المفتوحة

حماس في اليوم العالمي للاجئين: قضية أساسية ولن تلغيها صفقة القرن

النقابي المستقل: لاحترام استقلالية الجامعة برفع الوصاية السياسية والمذهبية عنها وعدم المساس بموازنتها

عبد الساتر واصل تقبل التهاني بانتخابه رئيسا لأساقفة بيروت