"حراك الجزائر".. على سطح المريخ من أجل السلام في الكون

Sunday, May 26, 2019



قال عالم الفضاء الجزائري نور الدين مليكشي إنه سيقوم بإرسال مسمى "حراك الجزائر" إلى كوكب المريخ عبر رقاقة أو "بطاقة صعود" يتم نقلها بمركبة فضائية، والتي من المقرر إطلاقها في يوليو 2020.

وقال البروفيسور المختص في الفيزياء الذرية بوكالة الفضاء الأميركية "ناسا"، نور الدين مليكشي، على صفحته في تويتر، إنه "سيتم إطلاق مركبة تجوال فضائية تحمل تلك الرقاقة وعليها مسمى حراك الجزائر، والتي ستنطلق إلى الكوكب الأحمر في يوليو 2020".
وغرد عضو الجمعية الفيزيائية الأميركية المكلفة بترقية العلوم الفيزيائية في العالم، بالقول إن الرقاقة التي ستحملها المركبة الفضائية ستكون تحت مسمى "HIRAK ALGERIA".
وأضاف: "تم تسميتها هكذا في حال رغبة البعض معرفة المزيد عن واحدة من أجمل الانتفاضات التي تظهر على الأرض في عام 2019، ثورة الابتسامة السلمية، حراك الجزائر 2019، من أجل السلام في الكون".

وكانت إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) قد قالت إنه ستكون أمام البشر فرصة لإرسال أسمائهم إلى الكوكب. وستحفر الأسماء المرسلة على رقائق يتم نقلها إلى المريخ في مهمة من المقرر إطلاقها في يوليو 2020، لتهبط على المريخ بحلول فبراير 2021.
وقالت «ناسا» إن هذه المهمة لن تكون مأهولة بالبشر، لكن سيكون على متنها مسبار للبحث عن مؤشرات على حياة ميكروبية ماضية، وكذلك تحديد مناخ الكوكب والجيولوجيا، وجمع عينات، وتمهيد الطريق للاستكشاف البشري.
وسيقوم البرنامج بإرسال الأسماء جزءاً من حملة مشاركة عامة، لتسليط الضوء على المهام المتعددة التي خطط لها جزءاً من مبادرة ناسا «من القمر إلى المريخ».

سكاي نيوز عربية

مقالات مشابهة

انتخاب رؤساء مجالس بلدية عكارية ونوابهم

انفجارات متتالية في تونس تسقط ضحايا في قلب العاصمة

الرئيس عون: الكلمة الفصل للهيئات القضائية وأجهزة الرقابة

جمالي تعلن من مجلس النواب عن اقتراح قانون " مكافحة هدر الغذاء"

بالصور: عينة لحصص يحصل عليها المدير في الجمارك