مارون مارون: لا قرار في الدولة ولا رجالات دولة، بل خنوع وخضوع وانبطاح

Saturday, May 25, 2019

كتب رئيس دائرة الإعلام الداخلي في جهاز الإعلام والتواصل في حزب "القوات اللبنانية" مارون مارون:
في مثل هذا اليوم من العام ٢٠٠٠ تحرر جنوب لبنان تطبيقاً لقرار الامم المتحدة ٤٢٥ الذي نجح لبنان في انتزاعه آنذاك...
نعم، الاحتلال الظاهر قد زال بفعل الدبلوماسية اللبنانية من جهة وتقاطع مصالح دولية واقليمية من جهة ثانية.
اللافت أن الاحتلال الأصيل قد زال، ليحل مكانه احتلال بديل، احتلال مقنّع، احتلال من قِبل من يُفترض بهم أن يكونوا أهل البيت وشركاء لا أوصياء ولا غزاة ولا محتلين...
إذا كان ٢٥ أيار يوم التحرير، فمتى يوم التحرر؟ متى تزول وصاية الفرس عن العرب؟ متى يصبح لبنان بجيش واحدٍ؟ ومتى تسود شريعة الدولة لا شرعية الدويلة؟ متى يسود القانون؟ متى تستعيد الدولة هيبتها وتفرض سلطتها؟
الجواب هو ان لا قرار في الدولة ولا رجالات دولة، بل خنوع وخضوع وانبطاح... والسلام.

مقالات مشابهة

طارق العريان: أتمنى عمل 9 أجزاء من "ولاد رزق" وأصالة شريكتي في نجاحه

بضغط مواقع التواصل.. سويفت تلغي عرضاً خلال سباق خيول

الجنيه المصري جاء اسمه من الجِن.. وهذا هو السبب!

لطيفة التونسية تتخذ قراراً يخص "تاريخها الفني"

سهام رزق الله - يوم المسؤولية الإجتماعية للشركات... طريقة للعيش معاً

محفوض: قناعتي راسخة بأن جماعة تم تلزيمها لتطفيش وتهشيل اللبنانيين