"ولعت" بين القوات والتيار.. والسبب "باسيل"؟!
شارك هذا الخبر

Monday, May 20, 2019

أثار تصريح وزير الخارجية جبران باسيل من الكورة الذي قال فيه “نحن جئنا من الجيش وليس الميليشيات وهذا أمر يشرّفنا، ولذلك البعض فرحون اليوم لاعتقادهم أنهم يضربون علاقتنا مع الجيش“، عاصفة من الردود من المسؤولين في “القوات” عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

أمين سر تكتل “الجمهورية القوية” النائب السابق فادي كرم، قال عبر “تويتر”: “في زمن الحرب إختفيت وإحتميت عندما كان كل طرف يدافع عن قضيته في غياب الدولة وسعيا لإعادة الاعتبار لدورها، وفي زمن السلم تمرّجلت وزايدّت وممارستك تؤخر بناء الدولة التي نكرس نضالنا في سبيل قيامتها”.

النائب عماد واكيم توجه الى باسيل بتعليق قاس قال فيه: “معالي الوزير باسيل لا يمكنك ان تضحك كل الوقت على كل الناس، هذه المقاومة التي تستسيغ انتقادها شعوراً منك بالنقص تجاهها، يكفيها فخراً انها قدمت الاف الشهداء على مذبح الوطن يكفيها فخراً انك لم تكن يوماً في صفوفها.. كفاك هراءاً”.

بدوره قال النائب فادي سعد: “هناك من يحتاج ليس فقط إلى دروس في القواعد والأدب بل ايضا في التاريخ والجغرافيا، ناهيك عن الإملاء. كنا لننصحهم بالعودة الى المدرسة ولكن لسنا متأكدين أن في الإعادة إفادة. عن أي جيش يتكلمون؟ الاول أتى من منزله الوالدي ووضع نصب عينيه هدفا واحدا وهو أن يكون صهرا لمن يؤمن له موقعا، والآخر نسي أنه أتى بالصدفة والحظ وبألفي صوت. يبدو أن علينا أن نذكّرهما دائما من أين وكيف وصلا”.

من جهة أخرى، رد نواب من “التيار” على الهجوم “القواتي”، فقال النائب ادي معلوف عبر “تويتر”: “قلنا عندكم مشكلي مع الارقام والحسابات زعلتو.. للتذكير، الوزير مواليد 70 والحرب بدأت 75، وللتذكير كمان، إتفقنا بالمصالحة انو اذا اختلفنا بالسياسة ما نرجع نفتح صفحات الحرب، ولاكن مبين انو بالإلتزام والصدق كمان عندكم مشكلي”.

وتابع معلوف “بدون حسابات ولا صدق.. دولة رح تبنوا”.

وبدوره رد النائب جورج عطالله على كرم قائلاً: “يا صديقي بزمن الحرب كان معروف وين كنّا: كنّا مع الجيش لبناء الدولة القادرة والمستقلة مش مع الميليشيات المرتهنة، وبعدنا ومش خجلانين…. بس انت ذكّرني مع مين كنت أيام الحرب؟ وخبرني عن تاريخك النضالي يا جار؟! أوتسأل عن أي جيش نتكلم: هو الجيش الذي ذبحتموه وصفّيتموه وأغتلتم قياداته، هذا هو تاريخكم الذي يعرفة اللبنانيون جيدا… أما بخصوص المدارس فلا بد منها لتعلّمكم التربية والاخلاق والوطنية”.






مقالات مشابهة

الغارديان- لا للابتزاز

الفاينشيال تايمز- خسارة اسطنبول قد تكون بداية النهاية لسيطرة اردوغان على تركيا

التحكم المروري: 4 جرحى نتيجة اصطدام مركبة بعمود انارة على اوتوستراد خلدة باتجاه بيروت

متفرغو اللبنانية أكدوا استمرار الاضراب: نأمل في التوصل إلى اتفاق يرضي الجميع

عدوان: رحم الله شيخ الكرامة والعنفوان

إضراب في مخيمي المية ومية وعين الحلوة وتحركات احتجاجية رفضا لصفقة القرن ومؤتمر البحرين

اضراب في مخيمات صور احتجاجا على صفقة القرن ومؤتمر البحرين

قوى الامن: توقيف 718 شخصا لارتكابهم افعالا جرمية

بعد 17 يوما على اختطافهما... الإفراج عن "لبنانييْن" في نيجيريا