خاص - ما حقيقة البحث عن الذهب في تنورين.. والتعرض للأب صعب؟
شارك هذا الخبر

Friday, May 17, 2019

خاص - alkalimaonline

انتشرت منذ أيام صورا تظهر عمليات حفر في كنيسة في تنورين، اتهم على اثرها كاهن الرعية الياس صعب بالقيام بعمليات حفر للنبش عن الذهب.

وبمتابعة للملف قام بها موقع "الكلمة أونلاين"، تبّين هدف مسرّب هذه الصور هو الانتقام من الأب صعب وتشويه صورته أمام أهالي بلدة تنورين وذلك لعدم "انصياعيه" للاصطفافات السياسية الجديدة التي تنشأ في تنورين اليوم.

وفي التفاصيل، ترغب جهة بلدية فاعلة في بلدة تنورين خوض غمار الانتخابات النيابية المقبلة، على قاعدة أنّ الجرد لم يعد ممثلا بالبرلمان، وتعتقد هذه الفعالية أنها قادرة على استقطاب العائلات والمؤيدين الذين كانوا يقترعون للوزير والنائب السابق بطرس حرب. ولذلك، شنّت حملة على خوري الرعية الذي قد يؤدي رفضه الوقوف كطرف مع هذه الفعالية الى تقليص عدد الأصوات التي ترغب الفعالية المذكورة باستقطابها، نظرا لموقع الكاهن والمصداقية التي يتمتع بها في المنطقة، فكانت أن عمدت هذه الفعالية الى بث شائعات مفادها أنّ الكاهن صعب يحفر تحت الكنيسة بحثا عن الذهب، وعمدت الى تقديم شكوى بحقه أمام القضاء، وذلك بهدف الانتقام منه.

وتبيّن لاحقا بأن الحفريات هدفها تثبيت المذبح الذي شهد تفسخات نتيجة تحرّك التربة تحته، وبذلك تكون الشائعات قد سقطت، وبانت الحقيقة أمام أبناء البلدة والرأي العام.
ولاقى هذا الأمر استهجانا من أبناء تنورين تجاه الفعالية، واعتبروا أن تصرفات المرشح هدفها اخضاع الكاهن، وعلى عكس ما تشتهي الفعالية فقد استفزت هذه الخطوة أبناء البلدة، وجعلتهم "ينفرون منه" لان هكذا تصرفات لا تطمئن في حال وصل الأخير يوما ما الى سدة البرلمان.

مقالات مشابهة

فنيانوس يكشف اسماء أعضاء المجلس الدستوري الذين سيتم انتخابهم في البرلمان

بالصور- من هم قادة "الحرس الثوري" الذين استهدفتهم العقوبات الأميركية؟

"تونسيّ" انتحل شخصية وزير فرنسي... واستولى على 90 مليون دولار

لجنة المال: إقرار موازنات وزارات... وإجراء بشأن رواتب متعاقدي الـUNDP

ظريف: ترامب على حقّ!

سبب اعتراض "المستقبل" على نتائج مباراة "الجمارك"

أساتذة "اللبنانية" قد يتراجعون في هذه الحالة

صندوق النقد "غير متفائل" بتحقيق أرقام الموازنة

خاص - حوادث السير تحصد حياة برنار ومارك... فإلى متى هذا الإهمال؟