الموت يغيّب المحامي الكبير حافظ جابر

Thursday, May 16, 2019

غيّب الموت اليوم، المحامي حافظ جابر عن ثلاثة وسبعين عاماً إثر أزمة قلبية ألمّت به.
والراحل الكبير حافظ جابر من مواليد مدينة عاليه في العام 1946، وهو أصغر أبناء أوّل محام في عاليه أنيس جابر(1905-1983) وشقيق المحامي الراحل شكيب جابر(1931-1965)، وعرفته قصور العدل والمحاكم ونقابة المحامين رجل علم وأخلاق ودافع وترافع في ملفّات كثيرة ومنها تلك التي شغلت الرأي العام لتعلّقها بالمال العام حيث كان جابر محامياً مكلّفاً عن الدولة من قبل هيئة القضايا في وزارة العدل.
درس الحقوق في الفرع الأوّل للجامعة اللبنانية في محلّة الصنايع وتخرّج منها في العام 1968، وانضمّ إلى إرث والده الحقوقي وانتسب إلى نقابة المحامين في بيروت وترأس إحدى مجالسها التأديبية كما ترأس لجنة البيئة وكرّمته النقابة مع آخرين لمرور خمسين سنة على ممارسته لهذه المهنة ومنحته ميداليتها.
كتب مقالات كثيرة وبعضها نشر في مجلّة “محكمة” التي كان من أوائل المحامين المشجّعين لولادتها والداعمين لها والحريصين على استمراريتها على الرغم من مشقّة الطريق وكان يزوّدها بالكثير من الإرث الحقوقي لوالده لنشره على صفحاتها كما فعلت في العدد 41(أيّار 2019).
سعى الراحل حافظ جابر بكلّ ما أوتي من قوة لتشييد قصر عدل في مدينته عاليه يخلّد اسم والده وقدّم بهذا الخصوص بالتعاون مع إخوته قطعة أرض هناك، لكنّ الدولة اللبنانية وضعت حجر الأساس قبل أربع سنوات تقريباً ولم تبدأ البناء بعد.
وخاض الراحل جابر الانتخابات النيابية في دورة العام 2000 وجمع أكثر من سبعة آلاف صوت لكنّه لم يوفّق في الفوز.
“محكمة” تتقدّم من عائلته وخصوصاً من ولديه المحاميين الدكتور طلال وعمر بأحرّ التعازي القلبية الصادقة سائلة الله أن يتغمّد فقيدنا برحمته الواسعة وأن يلهم الجميع الصبر والسلوان.

مقالات مشابهة

عقوبة نادرة لميسي.. وغرامة مالية "مضحكة"

تحقيقات وتوقيفات... ماذا يجري في "النافعة"؟!

التحكم المروري: جريح نتيجة اصطدام مركبة بحائط نفق الصياد باتجاه تقاطع كاليري سمعان وحركة المرور كثيفة

التحكم المروري: تصادم بين مركبتين على جسر العدلية باتجاه الاشرفية

أدمغة الدبلوماسيين الأميركيين في كوبا "تعرضت لشيء ما"

قراران في حق قاصرين: منع من استخدام خليوي لستة أشهر وحفظ سورة آل عمران