الأمم المتحدة تطالب بالإفراج عن موظفها المحتجز في تونس

Wednesday, May 15, 2019

طالبت الأمم المتحدة تونس بالإفراج عن، منصف قرطاس، المسؤول بالمنظمة الدولية، والذي احتجز منذ أكثر من ستة أسابيع في إطار تحقيق تجريه وحدة مكافحة الإرهاب التونسية.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، إن "احتجاز قرطاس ومقاضاته يمثل انتهاكا للامتيازات والحصانات الممنوحة له بموجب قرارات الأمم المتحدة".

وأضاف دوجاريك أن "الأمم المتحدة طلبت رسميا من تونس بأن تفرج عنه فورا وتسقط الاتهامات الموجهة ضده".

ويعد قرطاس عضوا بلجنة خبراء تراقب العقوبات بما في ذلك حظر السلاح على ليبيا، وترفع تقاريرها إلى مجلس الأمن الدولي، واحتجز الموظف الأممي، في أواخر مارس الماضي، في أحد مطارات تونس.

وقال متحدث باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب في تونس، إن "المسؤول المحتجز جاء إلى تونس بصفته الشخصية، حيث‭‭‭ ‬‬‬استخدم جواز سفر تونسي، ما يعني عدم تمتعه بالحصانة الدبلوماسية وإمكانية اعتقاله".

رويترز

مقالات مشابهة

"العربية": بيان العقوبات الأوروبية ضد تركيا يصدر هذه الليلة

طوني فرنجية ولين زيدان احتفلا بخطوبتهما بأجواء رومانسية

“المستقبل”: للعودة إلى طاولة مجلس الوزراء

أسود: يجب وقف نهب الدولة

تدابير سير في محيط المجلس النيابي

الحريري: ماضون في خلق مساحات فرح لكل الناس