إيران تنهي رسميا بعض التزاماتها بالاتفاق النووي
شارك هذا الخبر

Wednesday, May 15, 2019


قال مسؤول مطلع لوكالة أنباء الطلبة الإيرانية "إسنا" إن طهران توقفت رسميا عن التقيد ببعض التزاماتها بموجب الاتفاق النووي.

وذكر مسؤول مطلع بمنظمة الطاقة الذرية الإيرانية أن الإجراء جاء استجابة لأمر من "مجلس الأمن القومي الإيراني".

وكانت إيران أبلغت الصين وفرنسا وألمانيا وروسيا وبريطانيا، الأسبوع الماضي، بقرارها التوقف عن التقيد ببعض التزاماتها بموجب الاتفاق، وذلك بعد عام من انسحاب الولايات المتحدة بصورة أحادية منه ومعاودتها فرض عقوبات على طهران.

وقبل أيام، قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إنه قد يعلق جزأين من الاتفاق الذي كانت إيران تلتزم به، هما بيع فائض اليورانيوم المخصب، والمياه الثقيلة.

ومنح روحاني الدول الموقعة على الاتفاق فرصة 60 يوما للاختيار بين أمرين، إما ما اعتبره الوفاء بالتزاماتهم المالية والنفطية المنصوص عليها في الاتفاق، وإما "اتباع الولايات المتحدة والانسحاب من الاتفاق".

ورفضت الدول المعنية بالملف النووي الإيراني المهلة التي حددتها إيران قبل تعليق التزامها ببنود أخرى في الاتفاق.

وقالت الدول، في بيان مشترك: "نرفض أي إنذار، وسنعيد تقييم احترام إيران لالتزاماتها في المجال النووي".

وبموجب الاتفاق النووي المبرم عام 2015، وافقت طهران على الحد من حجم مخزونها من اليورانيوم المخصب، المستخدم لصنع وقود المفاعلات النووية وكذلك صنع الأسلحة النووية، لمدة 15 عاما، وخفض عدد أجهزة الطرد المركزي لمدة 10 سنوات.

وكانت الولايات المتحدة دعت، الأسبوع الماضي، النظام في طهران إلى الجلوس على طاولة المفاوضات للتفاوض بشأن اتفاق نووي جديد، إلا أن رد إيران لم يتأخر، حيث قال نائب قائد الحرس الثوري إن طهران لن تجري محادثات مع أميركا.

وكانت إيران تراهن على الاتفاق النووي لأجل تحسين وضعها الاقتصادي الحرج، لكن إدارة ترامب نسفت الاتفاق بسبب عدم تعديل طهران لسلوكها وتماديها في سياسة نشر الفوضى في الشرق الأوسط.

سكاي نيوز

مقالات مشابهة

هيئة أوجيرو تعمل على تصليح كابل IMEWE قبالة الساحل المصري

​جورج شهوان: المستثمر اللبناني يعود عندما تتوفّر الظروف الإستثمارية المؤاتية

نقابة الصرافين تحذر من المضاعفات المالية لقرار اعتكاف ادارة الجمارك

شركات النفط تحذّر من أزمة محروقات جراء اضراب الجمارك

د. زمكحل: «لا بد من أن إستخراج الغاز والبترول سيكون «حبل خلاص» للإقتصاد اللبناني لكن على المدى الطويل»

عرب نت بيروت تحتفل بمرور 10 أعوام من التكنولوجيا والابتكار!

القطاعات الرسمية والحكومية في النبطية التزمت الاضراب

أسعار النفط تميل إلى الارتفاع في آسيا

أزمة محروقات في لبنان خلال الـ24 ساعة المقبلة؟