6 طرق لعلاج رائحة الفم الكريهة في رمضان
شارك هذا الخبر

Wednesday, May 15, 2019

تُعدّ رائحة الفم الكريهة في شهر رمضان من الأمور المُزعجة والمُحرجة التي تضع صاحبها في موقف لا يُحسد عليها نتيجة لعدّة أسباب أبرزها جفاف الفم بسبب الصيام لساعاتٍ طويلةٍ عن تناول الطّعام وشرب السوائل.

فهل من طريقةٍ لعلاج رائحة الفم الكريهة في رمضان والتخلّص منها؟ نعدّد في هذا الموضوع بعض الحيل الكفيلة بالمُساعدة على التخلّص من هذه المشكلة.



تناول كمّياتٍ وافرة من الماء والسوائل

لمنع حدوث جفاف في الفم أو ظهور رائحة كريهة خلال رمضان، يُنصح بتناول كمّياتٍ وافرةٍ من الماء خصوصاً ومن السوائل عموماً، خلال الفترة الممتدّة من الإفطار إلى السحور.

كذلك، يُستحسن تجنّب المشروبات الغنيّة بالسّكر مثل المشروبات الغازيّة لأنّها قد تزيد من العطش.



الانتباه إلى الأطعمة المُتناوَلة

من المهمّ الانتباه إلى طبيعة المأكولات التي يتمّ تناولها على الإفطار والسحور، والحرص قدر الإمكان على الابتعاد عن الأطعمة التي تسبّب رائحة الفم السيّئة.



تجنّب التّدخين وشرب الكافيين

يُنصح بتجنّب التدخين قدر الإمكان أو التوقّف عن هذه العادة السيّئة، بالإضافة إلى تفادي شرب كمّياتٍ كبيرة من المشروبات الغنيّة بمادة الكافيين قبل الصوم؛ وذلك لأنّها تثبط عمل الغدد اللعابيّة ما قد يؤدّي إلى الشّعور بالتّعب والعطش.



تفادي التعرّض للشّمس

لا بدّ من الابتعاد عن التعرّض لأشعّة الشمس بشكلٍ مباشرٍ خلال النهار والحرص في المُقابل على البقاء في الأماكن التي يُغطّيها الظلّ؛ لأنّ ذلك من شأنه أن يُخفّف رائحة الفم الكريهة النّاتجة عن جفافه خلال رمضان.



تنظيف الأسنان واللسان

إنّ المواظبة على تنظيف الأسنان أمرٌ أساسيّ خصوصاً خلال رمضان لأنّه قادرٌ على مُحاربة رائحة الفم الكريهة. ويُنصح بتنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون واستخدام الخيط وغسول الفم المعقّم الخالي من الكحول للتخلّص من بقايا الطّعام بشكلٍ نهائيّ وحاسم بعد الانتهاء من وجبة السّحور.

كذلك، يُمكن تنظيف اللسان بلطفٍ مرّتين يوميّاً باستخدام فرشاة اللسان الخاصّة، مع التّركيز على الجزء الخلفي من اللسان الذي يُعدّ البيئة الأمثل لتكاثر البكتيريا.



مُراجعة الطّبيب

يُفضّل القيام بزيارةٍ دوريّة لطبيب الأسنان من أجل حلّ أيّ مشكلة تتعلّق بالأسنان؛ مثل التسوّس أو مشاكل اللثة لأنّها قد تُساهم في تعزيز الرائحة الكريهة للفم.

كذلك، يُعتبر مرضى السّكري من أكثر الفئات التي تُعاني من رائحة الفم الكريهة في رمضان، والتي تنتج عن ارتفاع نسبة الأجسام الكيتونيّة في الدم. لذلك، لا بدّ من مُراجعة الطّبيب في هذه الحالة لاتّخاذ الإجراءات اللازمة.



تتعدّد أسباب المُعاناة من رائحة الفم الكريهة عموماً وخلال رمضان خصوصاً، إلا أنّ علاج هذه المشكلة يُمكن أن يكون عن طريق اتّباع الخطوات المذكورة أعلاه لتجنّب كلّ المسبّبات التي من شأنها أن تُعزّز الرائحة الكريهة في الفم.

صحتي

مقالات مشابهة

أبو الحسن: هذه الرسوم للتشبيح والاعتداء على كرامات الناس!

lbc: حراك العسكريين المتقاعدين: استمرار التصعيد في وجه السلطة "المتعنتة"

نصرالله: بين 1926 و 2019 موت الجمهورية

حماية البيانات بأوروبا.. 145 ألف شكوى خلال عام

هل تُؤجَّل مواعيد الإمتحانات الرسميّة؟

واتساب تختبر ميزة جديدة على فيسبوك

الاقتصاد غير الشرعي يُنقذ لبنان؟

بهذه الطريقة.. اهتمي بشعرك كي يستقبل الصيف!

ما هو الإجهاد الجيوباثي.. القاتل الخفي.. وما علاجه!