بذكرى النكبة.. إضراب عام في مخيمات لبنان

Wednesday, May 15, 2019

تشهد المخيمات الفلسطينية في لبنان إضراباً عاماً اليوم الخميس احياء للذكرى الحادية والسبعين لنكبة فلسطين، حيث اعلنت اللجنة الشعبية في منطقة صيدا أن الإضراب يشمل كافة المؤسسات والجمعيات والمدارس في هذه المناسبة الأليمة.

ومن المقرر ان تقيم فصائل "منظمة التحرير الفلسطينية" مهرجانا مركزيا في مركز معروف سعد الثقافي في صيدا ظهر اليوم، في وقت اصدرت فيه قيادة حركة فتح في لبنان بيانا بالمناسبة، دعت فيه الجميع الى الوقوف أمام مسؤولياتنا الوطنية بكل أمانة ومصداقية، "حتى لا تتحول النكبة إلى نكبات، وحتى لا يدفع شعبنا أثماناً مأساويةً جديدة، قبل فوات الأوان، فالضروة باتت تحتم علينا شئنا أو أبينا مجموعة قضايا جوهرية لها علاقة بمستقبل شعبنا وقضيتنا ولا بد من إنهاء حالة الانقسام التي بدأت العام 2007 وما زالت حتى هذه اللحظات، ونحن ندعو الاخوة في قيادة حركة حماس إلى أتخاذ خطوات جادة وموضوعية، لأن الانقسام أصبح خنجراً مسموماً في جسد القضية الفلسطينية".

واضافت: "نحن نعيش ذكرى النكبة ونتفاعل مع كل مضامينها فإننا نؤكد للقاصي والداني بأن صفقة ترامب الصهيونية ليست قدراً ملزماً، وانما الامر يعود إلى شعبنا الفلسطيني المكافح والحريص على استمرار ثورته ضد الاحتلال مهما كان حجم المؤامرة الاميركية الاسرائيلية.. وإنَّ إحياء هذه الذكرى يقودنا إلى التذكير بضرورة حماية وتطوير مخيماتنا، والاهتمام برعايتها وطنياً، وأَجتماعياً، وأَمنياً، وسلوكياً، واعطاء الأهمية القصوى للجيل الشاب، وتأهيله لتحمل مسؤولياته كاملة، لأن الاعتماد سيكون عليه في مواجهة المؤامرات، التي تُحاك ضد شعبنا وحقوقه الوطنية".

النشرة

مقالات مشابهة

"القوات": نقف الى جانب الحريري ولا نريد جمهورية الموز

جلسة للحكومة خلال يومين!

كيف ردّت أوساط الحريري على الإنتقادات للقاءاته في واشنطن؟

زيارة الحريري الى واشنطن إيجابية؟

عون ينتظر عودة الحريري... وهذا السبب

عقوبات أميركية على وزراء ورجال أعمال مسيحيين؟