علي زين الدين - هذا ما أبلغته واشنطن لإدارات مصارف لبنان
شارك هذا الخبر

Wednesday, May 15, 2019

تلقت المصارف اللبنانية تطمينات حكومية وتشريعية من السلطات الأميركية المعنية، بالحرص على «عدم استهدافها» و«تحييدها عن أي إجراءات عقابية مالية يتم اتخاذها ضد أفراد أو مجموعات حزبية (حزب الله)»، وذلك تأكيداً للموقف الرسمي الأميركي الحريص على استقرار لبنان واستمرار نجاح القطاع المصرفي فيه. كما تلقت تأكيدات حول ارتياح إدارات البنوك المراسلة إلى التزام البنوك اللبنانية بأصول العمل المصرفي وسلامة العمليات المالية عبر الحدود.

وأبلغ مسؤولون حكوميون وأعضاء في مجلسي النواب والشيوخ وفداً مصرفياً رفيع المستوى ارتياحهم لآليات التواصل التي تعتمدها جمعية المصارف في لبنان مع السلطات المالية الأميركية ومع إدارات البنوك الأميركية، حيث عمدت الجمعية قبل سنوات إلى تكليف مكتب محاماة متخصص بمتابعة الشؤون المصرفية المشتركة، بما يشمل عقد لقاءات دورية مع المسؤولين المعنيين في دوائر القرار المالي. وتعتمد الجمعية آليات مشابهة من خلال الزيارات الدورية إلى لندن وباريس وبروكسل.

وفي إطار هذه الزيارات الدورية التي تنظّمها الجمعية إلى العواصم المالية الدولية بهدف تقوية العلاقات مع المصارف المراسلة للمصارف اللبنانية، والتواصل مع السلطات الرسمية والمراجع المالية والنقدية الأجنبية، زار وفد مصرفي برئاسة رئيس جمعية المصارف الدكتور جوزف طربيه، واشنطن، الأسبوع الماضي، وعقد اجتماعات عمل مع بعض كبار المسؤولين في وزارتي الخزانة والخارجية الأميركية، المعنيين بالشأن المصرفي والمالي. كما التقى الوفد أعضاء في مجلس النواب الأميركي، بالإضافة إلى أعضاء بارزين في لجنتي الخدمات المالية والشؤون الخارجية ومكافحة الإرهاب في الكونغرس الأميركي، وبعضهم من أصل لبناني.
علي زين الدين - الشرق الأوسط

مقالات مشابهة

سيمون أبو فاضل - الحرب الخليجية توطئة لحرب «تل ابيب» مع «الممانعة» التي تطوقها

مارون مارون: لا قرار في الدولة ولا رجالات دولة، بل خنوع وخضوع وانبطاح

محمد فؤاد زيد الكيلاني - إيران ومضيق هرمز

أنطوان الأسمر - التيار وظّف ضغط الحاجة والوقت من أجل إدخال تحسينات وإصلاحات في موازنة 2019

غاصب المختار - الحدود البحرية بين لبنان وسوريا بانتظار التفاوض... فهل من وسيط ؟

عماد مرمل - «محور المقاومة» يستعد للحرب... ويسـتبعدها؟

فضل الموسوي - مناهجنا في عيد التحرير: «نزاع مع إسرائيل» أم «حرب مع العدو»؟

زينب حاوي - مراسلون شهود على صرخة التحرير الأولى!

علي حيدر - المقاومة تعيد انتاج «الوعي الجمعي»: اسرائيل تكتشف حدود قوتها