جهاز إلكتروني ذكي يُعزز الإنتاج الزراعي

Wednesday, May 15, 2019

اعتاد مربو الماشية في شرق ولاية أوريغون على صعوبة الحصول على معلومات صحية عن ماشيتهم في الوقت المناسب.

لهذا السبب قامت مليسا برانداو بتأسيس شركة هيرددوغ(HerdDogg)، وهي شركة تكنولوجيا تصنّع حلقة أذن “ذكية” تعلق في أذن الماشية لجمع المعلومات عن الحالة الصحية للحيوانات – مثل الوزن أو المرض أو الخصوبة – والمكان الذي تتواجد فيه. وحلقة الأذن الذكية هي أساسًا عبارة عن جهاز كمبيوتر صغير يمكن ارتداؤه، وهو ينقل المعلومات إلى مركز بيانات مشترك عبر الإنترنت (“التخزين السحابي”) بحيث يمكن لمربي الماشية تتبع حالة ومكان أبقارهم في الوقت الفعلي.

وقالت برانداو، التي تركت عالم شركات التكنولوجيا في وادي السيليكون لمساعدة المزارعين ومربي الماشية على إدارة شؤون أعمالهم من خلال التكنولوجيا الدقيقة المخصصة للثروة الحيوانية والقطاع الزراعي، “إن الجميع يبحث عن الشيء نفسه، وهو المزيد من المعلومات عن قطعان ماشيتهم. فالإشراف عليها مباشرة من خلال هواتفهم يعد بمثابة سبق كبير.”

بهذه التقنية التي ابتكرتها برانداو والحاصلة على براءة اختراع أصبح من الممكن توفير بيانات واكتشافات يستخدمها الباحثون حول العالم – مثل كلية الإدارة المُحكمة للثروة الحيوانية في جامعة سنترال كوينزلاند أو قسم الأبحاث في شركة ميت أند لايفستوك أستراليا(Meat & Livestock Australia) – لتحسين مصدر كسب العيش لرعاة الماشية.

لكن التكنولوجيا جيدة أيضًا للأبقار … والماعز والأغنام والأيائل.

وقالت برانداو إنها تلقت اتصالات من أحد رعاة جاموس الماء في إندونيسيا، وامرأة لديها أبقار في نيروبي، وراعي إبل في المملكة العربية السعودية، وراعي ماعز في إسرائيل.

وقالت إن الشركة وفرت حلقة الأذن الذكية للأبقار المنتجة للألبان واللحوم في البرازيل وأستراليا، والأغنام في النرويج، والأيائل في ولاية وايومنغ.

الابتكارات التي تحل المشاكل
إن التقنيات الأميركية مثل تلك التي توفرها شركة هيرددوغ(HerdDogg) تتيح للمزارعين والرعاة التدخل السريع مع توفير الرعاية المناسبة لحيواناتهم في الوقت المناسب، ما يعزز صحة القطيع وإنتاجيته. وهذا أمر مهم للمزارعين الذين تقع على عاتقهم مهمة إطعام سكان العالم الذين سيزيد عددهم عن 9 بلايين نسمة بحلول العام 2050.

في القمة العالمية لريادة الأعمال المقبلة، ستجمع الولايات المتحدة مبتكرين مثل برانداو مع مستثمرين من جميع أنحاء العالم. إن القمة السنوية، التي ستُعقد هذا العام في هولندا، تعزز الازدهار والرخاء من خلال الابتكار.

ستشترك الولايات المتحدة وهولندا في استضافة القمة العالمية لريادة الأعمال للعام 2019 (GES 2019) من 3 إلى 5 حزيران/ يونيو في مدينة لاهاي بهولندا. وسيكون شعار قمة ريادة الأعمال لهذا العام هو “المستقبل الآن”، مع التركيز على خمسة قطاعات رئيسية، هي: الزراعة/الغذاء، الاتصال، الطاقة، الصحة، المياه.

مقالات مشابهة

الأمن العام جنوبا اوقف 10 عمال مصريين غير مستوفين شروط الاقامة

بيروت ماراثون نظّمت النسخة الأخيرة من سباق "حقّي أركض" لهذا العام

تعيينات جديدة وسط اعتراض قواتيّ

السفير البابوي استقبل رئيس الرابطة المارونية

حمدان زار موراغا واكد على اهمية التجربة الكوبية في مواجهة الحصار والعقوبات الأميركية

فتفت من سير الضنية: عناصر الدفاع المدني يعانون من تقصير الدولة في حقهم ورفضها تثبيتهم